تل أبيض … مقتل شاب تحت التعذيب في أحد سجون “الجيش الوطني” الموالي لتركيا

الشاب هو الضحية 103 الذي قتل تحت التعذيب في سجون الفصائل المدعومة من تركيا في المناطق الخاضعة لسيطرة تركيا شمال سوريا.

قتل شاب سوري، تحت التعذيب في أحد سجون فصائل الجيش الوطني المدعوم من تركيا، في محافظة الرقة شمال شرق سوريا.

وقالت مصادر محلية، إنّ الشاب “فارس الكراف الحميدي” كان يعمل سائقا ضمن مؤسسات الإدارة الذاتية في مدينة تل أبيض قبل التوغل التركي في المنطقة وهي التهمة التي تم بموجبها اعتقاله رغم أنّه من بادر لتسليم نفسه. وهو من أهالي قرية الحويجة بريف الرقة الشمالي.

وأوضحت المصادر أنّ ذوي الشاب فارس تأكدوا من وفاة ابنهم تحت التعذيب.

وقتل نحو 103 معتقلا تحت التعذيب منذ آذار 2018 في عموم المناطق السورية الخاضعة لتركيا شمال سوريا.

ومنذ سيطرتها على مناطق في شمال وشرق سوريا، يقوم “الجيش الوطني” بعمليات اعتقال عشوائية للمدنيين تحت ذرائع مختلفة أبرزها تأييد وحدات حماية الشعب وقوات سوريا الديمقراطية أو الإدارة الذاتية، حيث قتل العشرات ممن اعتقلوا تحت التعذيب.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات