تصاعد وتيرة الانتهاكات بحق الصحفيين في المناطق الخاضعة لتركيا شمال سوريا


تعرض اليوم الجمعة 19 حزيران 22019 مراسل تلفزيون سوريا الصحفي مصطفى الخلف لاعتداء ومصادرة معداته من قبل مجموعة ملثمة وضح النهار وذلك أثناء تجوله في مدينة إدلب.

الاعتداء جاء ضمن سلسلة اعتداءات تطال العاملين في حقل الصحافة في مختلف المدن الخاضعة لسيطرة القوات المسلحة التركية والجماعات السورية الموالية لها.

في 10 حزيران تعرض عدد من الصحفيين للضرب والاعتداء ومصادر معداتهم أثناء قيامهم بتغطية الدوريات الروسية التركية المشتركة في إدلب، والصحفيين الذين تعرضوا للضرب هم: عمر حاج قدور، صافي حمام، معاذ العباس، علي حاج سليمان، غيث السيد، عز الدين الإدلبي، كنانة هنداوي، معاوية الاطرش، عبد الواجد عبد الرزاق الصبيح حيث شارك جنود أتراك مع مسلحين من هيئة تحرير الشام في الاعتداء.

كما وتعرض الإعلامي ‏المصور غيث السيد للاعتداء والضرب.

وتعرض صحفيون آخرون للاعتقال منهم: أنس تريسي، حافظ ترمان، محمد سعيد، عارف وتد، محمد سعيد طكو، أحمد الحيشاوي، أحمد اسماعيل.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات