هجوم انتحاري بحزام ناسف بشمال سوريا يسبب أضرارا مادية

ذكرت مصادر محلية وشهود عيان إنّ هجوما نفذه انتحاري بحزام ناسف وقع في منطقة سكنية في شمال سوريا يوم الأحد 7 حزيران يونيو 2020 أدى لأضرار مادية.
الهجوم نفذه انتحاري يبلغ عمره 20 عاما في حي حلكو على الحزام الجنوبي لمدينة قامشلو في شمال شرق سوريا استهدف مبنى مأهول لكنّه لم يسفر عم سقوط أي ضحايا.
ويبدو أنّ الحزام انفجر قبل وصول الانتحاري لهدفه عن طريق الخطأ.
وتزامن الهجوم مع حملة ضخمة أعلنتها قوات سوريا الديمقراطية لملاحقة خلايا داعش في المنطقة أطلقت عليها اسم (عملية ردع الإرهاب) وصلت إلى خط الروضة المتاخمة للحدود العراقية امتداداً إلى نهر الخابور وتم خلالها تمشيط مساحة جغرافية تقدر ب (20) كم طولاً و (70) كم عرضاً، بما يقارب (35) قرية ومجموعة خيم ومزرعة.
كما تم التعامل مع (30) هدفاً بعمليات خاصة من قبل وحدات الكومادوس بالتنسيق مع قوات التحالف الدولي. وألقي القبض على (٢٥) مشتبه به حتى اليوم الثالث واستولت فيها قوات سوريا الديمقراطية على كميات من الأسلحة الفردية والمتوسطة.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات