وفاة موظفين اثنين يعملان لدى منظمة فرنسية غرقا في نهر الفرات

لقي شخصان مصرعهما غرقًا، يوم الاثنين 18 أيار مايو 2020، وهما من أبناء مدينة كوباني في نهر الفرات قرب مدينة الرقة شمال شرق سوريا، فيما نجا شخص ثالث من الغرق كان برفقتهم.

والضحيتان من موظفي منظمة سوليدريتي الفرنسية وهم شاب وفتاة “وردة محمد ” والبالغة من العمر 35 عاماً عازبة من أهالي قرية “قرموغ “، ولحق بها الضحية الآخر “عثمان محمد أسعد” وهو متزوج وأب لأربع بنات من أهالي كوباني حي ” مقتلة “.

وبحسب مصادر محلية أن الثلاثة توجهوا بعد “الإفطار” إلى نهر الفرات حيث انزقلت قدم الفتاة وحاول زميلها في العمل إنقاذها مما أدى إلى غرقهم سوياً.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات