بالعلم التركي” المنقوش على الصدر ….تخريج دفعة جديدة من عناصر الشرطة العسكرية للعمل في عفرين

صور بتاريخ 17 أيار مايو 2020 في مقر الإدارة العامة للشرطة العسكرية \ الجيش الوطني في بلدة قطمة بمدينة عفرين.

يوما عن آخر تتكشف المزيد من النوايا والغايات التركية في منطقة عفرين، وبقية المناطق الخاضعة لسيطرتها في شمال سوريا والتي تأتي ضمن سياق تغيير هوية المناطق، وفرض نموذج معيشة وثقافة وحياة “التركية” تحت مختلف المسميات.

تركيا تواصل سياستها لخلق بيئة جديدة في عفرين وتمهيد السبيل لارتكاب المزيد من عمليات “التغيير الديمغرافي” وهذه المرة جاءت عبر تخريج دفعة جديدة من عناصر جهاز الشرطة العسكرية وهو الجهاز الأكثر فتكا بالمواطنين، حيث أعلنت معرفات “تركيا” إنّ هؤلاء بعد أن أتموا تدريباتهم العسكرية والسياسية جاهزين للانتشار في المدينة والقيام بأعمالهم.

وقد أثار صورهم ردود أفعال رافضة من شريحة واسعة من “السوريين” حيث استنكروا قيام هؤلاء المتخرجين إسقاط “علم الثورة” مقابل نقش العلم التركي على صدورهم، وإن ّذلك دليل ولا شك بأنّ انتماء هؤلاء هو لتركيا، وليس لسوريا بأي حال…

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات