اعتقال عصابة خطف أطفال في مدينة عفرين

قالت مصادر أمنية إنّ جهاز الشرطة العسكرية ألقى القبض على عصابة خطف في مدينة عفرين مؤلفة من ثلاثة شبان وامرأة، وتم تخليص طفل كان قد خطفوه من مدينة مارع إضافة لضبط مواد مخدرة ( أتش بوز ) ومشروبات كحولية ( ويسكي ) كانت بحوزتهم في مكان إقامة أحد أفراد العصابة بمدينة عفرين.

والطفل المخطتف اسمه “محمد مصطفى النجار” 13عام وهو من مدينة مارع بريف حلب اختطف قبل أسبوعين وكانوا يطالبون ذويه بفدية 10 آلاف دولار للإفراج عنه.

وأفراد العصابة هم من النازحين في مدينة عفرين وتبين أنّ لديهم صلات مع قيادات من الجيش الوطني السوري ضمن شبكة خطف واسعة.

خطف الأطفال وإرسالهم للقتال كمرتزقة في ليبيا:
ناشدت عائلة طفل اختطف قبل شهر في عفرين المنظمات الحقوقية التدخل لكشف مصير ابنهم لا سيما بعدما وصلتهم معلومات عن قيام تركيا بنقله ضمن صفوف “المرتزقة” إلى ليبيا..

وأبلغت العائلة أنّ مسلحي كتيبة سمر قند بقيادة” أبو جهاد” وهو أحد الفصائل السورية المدعومة من تركيا قاموا باختطاف الطفل عبدو شيخو / 15 عاماً، من منزله في قرية روتا بناحية ماباتا في ريف عفرين وإرساله للقتال في ليبيا.

وبحسب عم الطفل عبدو شيخو المهجر وبعد شهر من تعذيب ابن شقيقه عبدو بشتى الأساليب والطرق، هددوه بالقتل في حال رفضه الذهاب إلى ليبيا.

كما ذكر عم الطفل “لم تكتف الدولة التركية المحتلة ومرتزقتها بتهجيرنا من ديارنا قسراً، بل يحاولون أن يقتلوا أهالينا الموجودين في عفرين، أو إرسالهم إلى ليبيا برفقة المرتزقة”.

ناشد شيخو منظمات حقوق الإنسان والأمم المتحدة لإعادة القاصر عبدو إلى أسرته. وأسرة الطفل عبدو تتكون من والده الضرير وأمه المُسنّة، وخمس بنات، وهو وحيدهم.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات