انفجارات وتصاعد الاقتتال المسلح بين الفصائل الموالية لتركيا بعدة مدن شمال سوريا

image_pdfimage_print

انفجرت يوم الخميس 16 نيسان \ أبريل 2020 سيارة مفخخة قرب حاجز للجيش الوطني السوري في محيط قرية الأهراس جنوب رأس العين شمال شرق سوريا، أدت لإصابة 3 مسلحين بجروح.

ويأتي التفجير وسط حالة اضطرابات وفوضى تشهدها مختلف المناطق الخاضعة لتركيا في شمال سوريا، مع تصاعد وتيرة الاقتتال المسلح بين الفصائل العاملة ضمن الجيش الوطني.

في بلدة الغندورة بريف حلب هاجم مسلحون من فصيل (السلطان مراد) العامل ضمن (الجيش الوطني) شخص مدني، وقاموا بإطلاق رصاص عشوائي أدى لإصابة أحد المارة بجروح.

وفي مدينة مارع بريف حلب اندلعت مواجهات مسلحة بين جماعتين ضمن الجيش الوطني في ساعات متأخر من مساء أمس، ولم يعرف إن أدت لإصابات أو سبب الخلافات، كما وسمع إطلاق رصاص في مدينة احتمالات ومدينة الباب بريف حلب الشرقي.

وفي مدينة شمارين قامت مجموعة مسلحة مجهولة بخطف أحد الصرافين، رافقها إطلاق نار واتهم الأهالي الجيش الوطني بالإهمال كون المجموعة تمكنت من الاختفاء رغم أنّ حواجزهم تنتشر في المنطقة.

أمس قتل مدني في اشتباكات اندلعت بمدينة جرابلس، استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة.

بـ الآر بي جي والهاون…اقتتال مسلح بين مسلحين موالين لتركيا في مدينة جرابلس شمال شرق حلب

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات