يشمل الأطفال في الحضانة.. تعميم بفصل التلاميذ “المؤيدين للنظام” في أعزاز

قرر المجلس المحلي في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، فصل كل طالب أو مدرس أو شخص عامل في التربية يسيئ إلى “الثورة” أو “الثوار” أو يثبُتُ تأييده للنظام السوري، وبدأ بتنفيذ في الأيام الماضية.

ويبدو أنّ التعميم ظهر بعد أن رسمت طالبات في صف مدرسي بمدينة أعزاز صورة لعلم بلادهم (سوريا) حيث أعتبرت إدارة المدرسة الأمر (جريمة) بعد أن قامت مدرستهم إبلاغهم بذلك، وأتخذ قرار فصلهم من المدرسة وتمّ اخبارهم بالقرار أمام جميع الطلاب دون اعتبار الحالة النفسية والضرر الذي يمكن يلحق بالفتاتين اللتين تبلغان 13 سنة، نتيجة التحريض الذي تلا الإجراء ضدهما.

ولاقى قرار الفصل تأييد عدد من المدرسين، وآخرون اعتبروه مضرا للغاية، وأنّ التصرف من قبل الأطفال كان طبيعيا، أو تأثراً بالأهل لكنه فسر بالولاء، رغم صغر سن الطالبتين بالنهاية هم يرسمون علما يمثل بلادهم، كما يمكنهم رسم علم لأي دولة أخرى.

وقرار المجلس المحلي شمل حتى الأطفال في مرحلة الروضة والحضانة.

وتخضع مدينة إعزاز بريف حلب منذ تموز 2012 لسيطرة الفصائل المسلحة المعارضة المدعومة من تركيا، ومنذ ذلك الوقت واختفت تدريجيا ملامح سوريا عن المدينة، بحسي بات كل شيء فيها تركيا، وباتت حتى المؤسسات الخدمية تعلق صور للرئيس التركي رجب طيب أردوغان أو مؤسس الدولة التركية، كما وأن أسماء الساحات وبعض الشوارع والحدائق والمدارس والمناهج التدريسية تحولت شيئا فشيء لأسماء تركية.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات