الجيش الوطني يفرض ضريبة “العودة” للمرحلين من تركيا إلى مناطق سيطرته في شمال سوريا

قالت أربعة مصادر نتحفظ على ذكر أسمائهم إنهم تعرضوا للابتزاز ومنهم من اعتقل بالفعل من قبل فصائل الجيش الوطني الموالي لتركيا أثناء عودتهم من تركيا في فترات الأعياد لزيارة أقربائهم في المناطق الخاضعة لتركيا في شمال سوريا؛ كما وأن اللاجئين السوريين المرحلين من تركيا وخاصة من اسطنبول يسلمون حصرا إلى هيئة تحرير الشام / التي يشكل مقاتلوا جبهة النصرة عمودها الفقري في معبر باب الهوى؛ حيث تقوم الهيئة باعتقالهم لفترات طويلة ومنهم من فقد أثره منذ عام، وحين الافراج عنهم يسلمون إلى الجيش الوطني لتبدأ بعدها معاناة من نوع آخر، حيث يعتقلون لفترة غير محددة وحتى حين الافراج عنهم ورغبتهم في الاستقرار في منطقة ما خاضعة لسيطرة الجماعات المسلحة المدعومة من تركيا يصبحون فريسة للفصيل الذي يسيطر على تلك المنطقة؛ حيث يتم اعتقالهم مجددا مطالبين بفدية مالية تصل إلى 3000 دولار للافراج عنهم، تحت اسم “ضريبة العودة”.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات