انفجار ضخم يستهدف تجمعا لمسلحي الجيش الوطني الموالي لتركيا قرب بلدة رأس العين

انفجرت يوم الثلاثاء سيارة مفخخة وسط مدينة تل حلف غرب بلدة رأس العين يبدو أنها استهدفت تجمعا لمسلحي الجيش الوطني المدعوم من تركيا.

الانفجار أدى لمقتل 17 من مسلحي الفصائل الموالية لأنقرة وإصابة 22 آخرين بجروح، كما وتم احتراق عدد من السيارات العسكرية في موقع التفجير.
src=”https://telegram.org/js/telegram-widget.js?7″ data-telegram-post=”vdcnsy/5502″ data-width=”100%”>

كما جرح 3 مدنيين صباح اليوم، نتيجة انفجار عبوة ناسفة يبدو أنها زرعت في سيارة انفجرت في حي “السياسية” وسط مدينة عفرين، الخاضعة لسيطرة المسلحين المدعومين من تركيا، أدى لإصابة امرأة ورجل وطفل بجروح.

وقتل شخصان يرافقان قائد عسكري بالجيش الوطني الاثنين 25 تشرين الثاني 2019، نتيجة انفجار عبوة ناسفة في مدينة اعزاز (48 كم شمال مدينة حلب).

وتشهد عموم المناطق في شمال سوريا الخاضعة لسيطرة القوات المسلحة التركي فلتان أمني وفوضى وتفجيرات، أكثرها عنفا كان في مدينة الباب بريف حلب أدت لمقتل 12 شخصا وإصابة 34 بجروح، تبين أن منفذها كان من عناصر الجيش الوطني الذي تدعمه تركيا.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات