آراس شاب عذبته فصائل اعزاز المدعومة من تركيا بـ “الخازوق”

آراس شابٌ من ذوي الاحتياجات الخاصة ينحدر من قرية قسطل جندو التابعة لمدينة عفرين في ريف حلب شمال سوريا.

تعرض آراس للاعتقال من قِبل “فصائل اعزاز” الموالية لتركيا وتعرض لأشد أنواع التعذيب، بدأت معاناته عندما فقد الطريق بين حقول الزيتون المترامية حول القرية القريبة من مدينة إعزاز، وتعرض للاعتقال.

ويقول اخوه: “الطبيب أخبرني بشيء صدمني جدا ً وأخبرني بأشياء كثيرة لا أستطيع البوح بها لأن الذي ارتكبوه بحقه كان شيئاً مخيفاً جداً عندما سمعت ما قاله لي لا أعرف ماذا حصل لي، فصيل أحرار الشام هم من عذبوه ،ومن جسده الممتلئ بالثقوب وعقائب السجائر “.

وتقول والدته “لا أعلم ماذا فعلوا له ،لقد قاموا بتشويه أعضائه التناسلية بأدوات صلبة ،عذبوه بالخازوق “.

وبحسب تقرير لمنظمة الهلال الأحمر الكردي فقد تم التأكيد بأن آراس تعرض للتعذيب بـ “الخازوق” وهي طريقة قاسية في التعذيب، والقتل في زمن العثمانيين…وجاء في التقرير:

“تمت معاينة آراس من قبل الدكتور عمار محمد وتبين بأنه يعاني من حالة نفسية صعبة وسيئة جداً، ووجود آثار التعذيب على كامل الجسد من آثار حرق وضرب وإصابة الأذن اليسرى وفقدان السمع بشكل نهائي..مع وجود آثار تعذيب في المنطقة الشرجية والشرج وعدم القدرة على الجلوس والوقوف على قدميه بسبب ما تعرض له من تعذيب.

والآن هو بحاجة إلى الرعاية الصحية وإجراء عملية فهو لا يدرك ولا يشعر بما يحدث من حوله ويحتاج إلى عناية خاصة من قبل مختصين نفسيين.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات