مظلوم عبدي يتلقى دعوة من ترامب لزيارة واشنطن عقب محادثة مع وزير الدفاع الروسي

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه يتطلع للقاء قريب مع مظلوم عبدي، القائد العام لـ قوات سوريا الديمقراطية.

وأجرى ترامب، الاربعاء اتصالا هاتفيا مع مظلوم عبدي، الذي وصفه بالشخص “الرائع”، مشيرا إلى تطلعه إلى عقد لقاء معه.

وقال ترامب، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الأربعاء حول التطورات الأخيرة شمال شرق سوريا: “تحدثت منذ قليل مع مظلوم عبدي، إنه شخص ممتاز. وأعرب عن شكره البالغ على ما فعلته الولايات المتحدة… وأكد أن تنظيم داعش في قبضة محكمة”.

وأشار ترامب مع ذلك إلى أن عددا قليلا من مسلحي “داعش” الأسرى تمكنوا من الفرار من سجونهم، لكن تم إلقاء القبض على معظمهم بعد مرور وقت وجيز، وتابع بالقول: “أنقذنا حياة كثير من الأكراد”.

من جانبه، قال عبدي، حسبما نقله عنه مدير المكتب الإعلامي لـ “قوات سوريا الديمقراطية”، مصطفى بالي، عبر “تويتر”: “تحدث منذ قليل مع الرئيس ترامب وشرحت له الانتهاكات التي قامت بها تركيا للهدنة التي لم تكن ممكنة دون جهوده العظيمة”.

وأضاف عبدي: “نشكر الرئيس ترامب على جهوده الدؤوبة التي أوقفت الهجوم الوحشي من قبل تركيا والفصائل الجهادية على شعبنا”.

وأشار عبدي إلى أن الرئيس الأمريكي “وعد بالحفاظ على الشراكة مع قوات سوريا الديمقراطية والدعم طويل الأمد لها في مجالات مختلفة”.

ورد ترامب على هذه التصريحات بتغريدة قال فيها: “شكرا لك الجنرال مظلوم على كلماتك اللطيفة ورجولتك. انقل من فضلك أطيب تمنياتي للشعب الكردي، وأتطلع إلى لقائك قريبا”.

كما أجرى وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، اتصالا عن طريق الجسر التلفزيوني مع قائد “قوات سوريا الديمقراطية”، لبحث تطبيق الاتفاق الروسي التركي حول تسوية الوضع شمال سوريا.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية، في بيان، اليوم الأربعاء، أن شويغو أبلغ عبدي أن وحدات الشرطة العسكرية الروسية التي تنتشر في المناطق السورية على حدود تركيا، وقوات حرس الحدود السوري، ستضمن أمن السكان المدنيين من الأكراد هناك، وبالتالي لا ضرورة لأن يغادروا هذه المناطق.

وذكرت الوزارة أن المكالمة التي شارك فيها أيضا رئيس هيئة الأركان العامة الروسية، الجنرال فاليري غيراسيموف، تناولت سير تنفيذ الجانب الكردي للخطوات المنصوص عليها في مذكرة التفاهم بين موسكو وأنقرة.

وقالت الوزارة إن شويغو أبلغ عبدي بخطط لتوسيع مسارات الدوريات وزيادة عدد وحدات الشرطة العسكرية الروسية في منطقة الحدود بين سوريا وتركيا.

وجاء في البيان أن قائد “قسد” أعرب عن شكره للدولة الروسية والرئيس، فلاديمير بوتين، “على تأمين الشعب الكردي والخطوات المتخذة بهدف وقف الأعمال القتالية”.

أبدى القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي تحفظه على بعض بنود الاتفاق المبرم بين روسيا وتركيا فيما يخص مناطق شمال وشرق سوريا، وذلك وفق ما ذكرته القيادة العامة لـ قسد في بيانها كتابي.

وجاء في البيان المقتضب :”أجرى وزير الدفاع الروسي السيد سيرغي شويغو و رئيس أركان الجيش الروسي السيد فاليري غيراسيموف اتصالا متلفزا مع القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية الجنرال مظلوم عبدي تباحث فيه الطرفان ما تمخض عن اتفاقية سوتشي بين الرئيس الروسي السيد فلاديمير بوتين و الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي انعقد في منتجع سوتشي يوم (22 تشرين أول الجاري).

كما أعرب القائد العام عن تحفظه على بعض بنود الاتفاق و التي تحتاج إلى نقاشات وحوارات بغية تقريب وجهات النظر.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات