العمشات والحمزات والشامية يواصلون الاعتقالات وسرقة الزيتون في عفرين

قامت مجموعة من العناصرين التابعين لفصيل “الجبهة الشامية” بالإستيلاء على 10000 شجرة زيتون تعود ملكيتها إلى عدد من المواطنين في قرية معرسكة التابعة لمنطقة شران في مقاطعة عفرين بالرغم من إمتلاك أصحابها وكالات رسمية صادرة عن المجلس المحلي للناحية.

في منطقة الشيخ حديد أقدمت العناصر المسلحة التابعة لفصيل السلطان سليمان شاه / العمشات على اعتقال المواطن مصطفى محمد شيخو البالغ من العمر 55 عاماً وتم ابلاغ ذويه بوجوب دفع 7000 دولار لقاء الإفراج عنه.

وفي منطقة بلبلة تعرضت أشجار الزيتون في قرى عبودان وحفطارو وبيلان وعلي جارو وخلالكا وقورنة وتوبل وكوتانا وقوطان وبيباك من قبل فصيل السلطان مراد والحمزات والمعتصم وصقور الشمال والنخبة، إضافة لقطع واحتطاب الغابات الحراجية من أشجار الصنوبر والبلوط والسنديان.

كما قام فصيل الحمزات بفرض مبلغ 12 ألف دولار على سكان قرية قركول التابعة لناحية بلبلة بريف عفرين، وقام عناصره بالنداء عبر مكبرات الصوت في مسجد القرية، بأن أي مزارع يقطع ثمار اشجار الزيتون سيتم اعتقاله قبل الاتفاق على دفع كامل المبلغ، وذلك رغم أن سكان القرية حصلوا على كافة الموافقات من المجلس المحلي، والذي يحصل كذلك على ربع الحصة من المحصول كضريبة.

وتعليقا على سوء الأوضاع الأمنية والفساد قال الصحفي “ياسين ابو سليمان” أن العيش بين الرصاص وتحت القصف اليومي في حمص كان أفضل وأرحم من حياة الذل التي يعيشونها في المناطق المحتلة من قبل تركيا.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات