مقتل إمرأة وإصابة 7 في اضطرابات وتمرد بمخيم الهول شمال سوريا

قتلت امرأة وأصيبت 7 أخريات بجروح واعتقل أكثر من 50 في اضطرابات شهدها مخيم الهول شرقي سوريا.

وشهد مخيم الهول في منطقة الجزيرة حالة فوضى إثر قيام قوى أمن المخيم باقتحام اجتماع لقرابة 50 من نساء داعش كانوا يخططون لإنشاء محاكم سرية لبعض النسوة الأخريات، وعلى إثرها تدخلت قوات الأمن الداخلي، إلا أن النساء تمردن، وأشهروا السلاح في وجه القوى الأمنية ليحدث اشتباك مسلح.

وقال مصدر في قوى الأمن الداخلي في المخيم إنهم حصلوا على معلومات بأن بعض نساء داعش شكّلن محاكم سرية لبعض النساء الأخريات بتهمة ابتعادهم عن فكر داعش ضمن خيمتين في قسم “المهاجرات”، وعلى الفور تدخلت القوات، إلا أن نساء داعش أحدثوا حالة من التمرد.

وسيطرت القوى الأمنية على الوضع بعد قرابة نصف ساعة من الاضطرابات ليتجدد بعدها التمرد في منطقة البوابة الخلفية لقسم “المهاجرات”, قُتلت فيها إحدى الداعشيات، إلى جانب إصابة 7 أخريات.واعتقلت القوى الأمنية 50 امرأة من نساء داعش.

وحذّرت قوات سوريا الديمقراطية من تدهور الأوضاع بشكل حاد في مخيم الهول شرق مدينة الحسكة شمال شرقي سوريا، حيث يكثف مسلّحوا تنظيم “داعش” الإرهابي من محاولات تجميع صفوفهم مرة أخرى.

وقال المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية، مصطفى بالي، في تغريدة عبر “تويتر”، اليوم الاثنين: «الوضع في مخيم الهول يتدهور بشكل حاد، ومقاتلوا تنظيم داعش يكثفون من محاولات تجميع صفوفهم مرة أخرى».

وأضاف بالي: «سيكون هذا أمراً خطيراً للغاية في المستقبل ما لم تتحمل حكومات الدول مسؤولية مواطنيها المحتجزين”.

وكان القائد العالم لقوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي، قد صرّح في وقت سابق بأن مخيم الهول يُعد قنبلة موقوتة تُوشك على الانفجار.

ودعت الإدارة الذاتية مراراً الدول الأوربية إلى استعادة مواطنيها الذين انضموا إلى تنظيم داعش المعتقلين لدى قوات سوريا الديمقراطية.

ويُعد مخيم الهول الواقع 45 كم شرقي مدينة الحسكة شمال شرق سوريا من أكبر المخيمات في مناطق شمال وشرق سوريا، وأخطر المخيمات في العالم ، ويقطنه أكثر من 71 ألف نسمة بين لاجئ ونازح وعوائل داعش الذين استسلموا أو تم اسرهم من قبل قوات سوريا الديمقراطية في بلدة الباغوز آخر معاقل تنظيم الدولة الإسلامية.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات