4:59 م - الأحد أكتوبر 20, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

خرجوا عن صمتهم وهاجموه بشدّة.. كبار رجال ترامب العسكريون ينقلبون ضده بسبب الهجوم التركي على الأكراد؟  -   الجندرمة التركية تواصل قتل اللاجئيين السوريين  -   مقتل “56” جهادي منذ بداية الهجوم التركي على شمال سوريا  -   أحفاد الأرمن في شمال سوريا يتخوفون من “مجزرة ثانية” على يد تركيا وميليشياتها المتطرفة  -   ليس هناك من “سَرَي كَانييه” أُخرى ، يا سليم !  -   الغزو التركي يتسبب في تدمير 20 مدرسة وحرمان قرابة مليون طالب من الدراسة  -   بيان “وقف اطلاق النار” صادر عن القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية  -   أكراد سوريا الفارون إلى كردستان يتساءلون .. هل ستعود الحياة لسيرتها الأولى؟  -   تركيا تشن حملة اعتقالات واسعة في مدينة عفرين السورية  -   الفصائل المدعومة من تركيا قتلت 33 “معتقلا” تحت التعذيب في عفرين  -   الغزو التركي قتل 218 مدنيا بينهم أطفال ومسعفون واطباء وصحفييون  -   مظلوم عبدي يحذّر من مساومات حول معتقلي «داعش»  -   الإدارة الذاتية: نزوح أكثر من 275 ألفا بسبب الهجوم التركي بسوريا  -   الأمم المتحدة تحمل تركيا مسؤولية عمليات إعدام في شمال سوريا  -   مقتل شخصين وإصابة 13 بجروح في قصف تركي استهدف قرى غربي مدينة منبج  -  

____________________________________________________________

تجددت الاعتقالات في مدينة عفرين يوم الثلاثاء من قبل جماعات وفصائل المعارضة السورية المدعومة من تركيا، حيث تم اعتقال (17) شخصا بعمليات مداهمة، نفذها فصيل (لواء سعد بن أبي وقاص، سمرقند) والشرطة العسكرية وجهاز الأمن السياسي والشرطة المدنية وهي أجهزة شكلتها وتدعمها تركيا وتشرف على إدارتها وعملها بشكل مباشر.

في منطقة الشيخ حديد/ شيه شن “لواء سعد بن أبي وقاص” حملة مداهمات لمنازل في قريتي أنقله وسنارة واعتقل 12 شخصا أسمائهم: (حسن أحمد علي ـ محمد حج أحمد ـ محمد حكمت عابدين ـ بانكين إبراهيم عبدو ـ نضال سليمان عمر ـ حسن رشيد جركو ـ علوش محمد جركو ـ زيباري علي محمد ـ حنان محمد أحمد ـ مصطفى قازقلي عمرـ محمد بكر خوجة ـ محمد عارف). كما ومازال مصير كل من حنان محمد أحمد، زيبار علي علو (35 عاماً)، علوش محمد جركو (37 عاماً)، شيفار مصطفى سعدو (25 عاماً)، وفيصل بن فؤاد حماليكو وزوجته جميلة المعتقلين منذ أسبوع من قبل ذات الفصيل مجهولا.

كما وأن مصير المختطف محمد أحمد علجيراني مجهولا منذ عام، حيث اعتقل من قبل عناصر تابعين لفيلق الشام بعد مداهمة منزله في مركز ناحية جنديرس، بالإضافة لمصير رجب هورو 62 عاماً، وبهزاد داوود 33 عاماً، وعلي حسين 24 عاماً، ومحمد حسين 23 عاماً، ومحمد رشيد حمادة 55 عاماً، ومصطفى محمد حمادة 24 عاماً، الذي مازال مجهولا حيث تمّ اقتيادهم إلى معتقلات في مركز ناحية راجو.

وفي منطقة معبطلي/موباتا شن فصيل “لواء سمرقند” حملة عشوائية في قرية دالا واعتقل عدد من المدنيين لم نتمكن من توثيق أسمائهم حتى الآن.

وفي مدينة جرابلس اعتقل الشاب أحمد علي عرش من قبل الشرطة العسكرية، بتهمة انضمامه لمجلس منبج العسكري، وتم التواصل مع أقربائه والمطالبة بمبلغ 20 الف دولار للافراج عنه.

كما أبلغت عائلة حنان خليل جندو المعتقل منذ ستة أشهر، بأنه تعرض لتعذيب شديد في السجن، للاعتراف بقيامه بتفجير سيارة أحد قيادات أحرار الشرقية، حيث كان حنان يعمل في مهنة الحدادة وورشته تقع في حي الرفعتية في جنديرس، حيث اختطف من قبل عنصرين من الفصيل رفضا دفع تكاليف عمله والبالغ 400 ألف و الصقت به تهمة أنه مرتبط بوحدات حماية الشعب رغم أنه شخص مدني.

و قام أحرار الشرقية أيضا باعتقال أخيه باور خليل جندو وزوجته سيران مصطفى جندو على أنهم شركاء لحنان في تنفيذ عمليات ضد قادة الجيش الوطني، ولايزال مصير جميعهم مجهولا .

وكشفت مصادر اعلامية عن وقوع جريمة بحق رجل مسن من عفرين يدعى (ع م)\ العمر 75 عاماً، حيث قام عنصران من “الحمزات” بخنق المسن وربط زوجته إلى جانب ابنه المعاق بعد اقتحام منزلهم بغرض السرقة.

كما زاد عدد المفقودين الذي تم الإبلاغ عن انقطاع التواصل بهم منذ بداية أيلول، نذكر حالات قمنا برصدها وهي:

فبعد 65 يوما من الاختطاف والاتصال بذويه لطلب فدية مالية وصلت ل 20 الف دولار، قام مجهولون يقودون سيارة من نوع فان مفيمة بإلقاء مختار قرية ايكيدام الحدودية مع تركيا في ناحية شرا “نبيه عمر\55 عام” في قرية قسطل جندو، حيث تم اسعافه لتلقي العلاج وكان في وضع مذري.

كما تم الإبلاغ عن فقدان الاتصال ب ليال ديري بنت خالد وفاطمة\ من مواليد 2004 وبيان حمو بنت غزوان ووفاء مواليد 2003 بعد ذهابهم إلى مدرسة سيف الدولة في عفرين بتاريخ 24 ايلول.

كما تم الإبلاغ عن اختفاء نجوى ابراهيم الجعيداني وهي متزوجة وأم لطفلين ومقيمة في عفرين شارع جنديرس بتاريخ 23 أيلول، حيث خرجت من منزلها لشراء بعض الحاجيات ولم تعد.

في مدينة أعزاز تم الإبلاغ عن فقدان الاتصال بالشاب محمد يوسف حفار \ وهو أخرس يبلغ من العمر ٢٠ سنة منذ الخميس 19 أيلول.
وفي 22 أيلول تم الإبلاغ عن فقدان الطفل محمد جميل شويخ من محافظة دير الزور قرب مدينة اعزاز، قادما من الدانا.

كما تم العثور على غريقين الأول بقناة الري قرب قرية كمروك \ اسمه إبراهيم علي حماده ويبلغ من العمر ١٦ عاماً. والثاني في نهر عفرين قرب قرية معراته في ريف حلب.

في منطقة كلجبرين قررب اعزاز فإن القاعدة التركية قطعت بحدود 800 – 850 شجرة فستق من بستان “عبد الله شيخو” بدون الرجوع اليه، او تعويضه… عبد الله توفي بعد ساعات من الاستيلاء على أرضه وقطع الاشجار بجلطة قلبية.

 تواصل معنا - شاركنا التوثيق - تصحيح - قاعدة بيانات - خريطة الموقع

_______________