بعد فيديو لتعذيب أطفال في سجن الباب…فيديو ثاني لأطفال يجري تشغيلهم في تنظيف “دورات المياه” بأظافرهم في عفرين

انتشر شريط ‏مصور من داخل “مديرية شرطة شران” في ‎مدينة عفرين لأطفال معتقلين يجري تشغيلهم في تنظيف “دورات المياه” بأياديهم واظافرهم، حيث تسمع أصوات لرجال يتوعدون الأطفال ويطلبون منهم الإسراع.

وتقع هذه المديرية تحت إمرة الضابط في جهاز الشرطة أسامة المحمود وهو من مدينة ‎مارع ومعين في منصبه من قبل تركيا.

الطفل حمزة محمد بن محمد علي، الطفل عبد المطلب محمد بن محمد علي، وهم من قرية فيرغان التابعة لمنطقة شران في عفرين.
توقيت الفيديو:
16 و 17 حزيران 2019، تم توقيفهم بتهمة الإعتداء الجنسي على طفلة اسمها “أحلام الهلال بنت عبد الفتاح” لدى الفحص الطبي تبين أن الطفلة عذراء ولكن بغرض الإبتزاز المالي استمروا في إحتجازهم وتعذيبهم.
الذي كان يقوم بتعذيبهم ويفرض عليهم العمل في دورات المياه هو النقيب مالك بإشراف المقدم أسامة محمود والأسم الحقيقي (أسامة نجار) .

واعترفت قوات الشرطة في مديرية أمن شران عبر بيان بقيام عناصرها بعقوبة الاطفال المعتقلين في تنظيف دورات المياه معتبرين انه عمل فردي، وبررته بانه مصور بتاريخ قديم وأن هؤلاء الاطفال سجنوا بتهمة الاغتصاب وهي التهمة المنفية بحسب محضر براءة الأطفال الصادر من المحكمة.

وكان فيديو ثاني قد سرب من قسم الشرطة المدنية او كما تسمى الشرطة الحرة في مدينة ‎الباب ‎شمال سوريا يظهر فيه تعرض أطفال للضرب بتهمة السرقة من قبل الملازم “احمد عثمان”.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات