مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

قوات الأمن تحبط هروب 4 من زوجات داعش واطفالهن من مخيم الهول  -   تفاقم الأوضاع في مخيم عوائل داعش… مقتل امرأة خنقاً في مخيم الهول  -   السلطات الماليزية تحتجز صحفي سوري في مطار كوالالمبور ومخاوف من ترحيله الى دمشق  -   التحالف الدولي يقتل 3 قادة داعش في عفرين بغارة من طائرة مسيرة  -   حواجز “الجيش الوطني” تفرض ضرائب على أهالي تل أبيض ورأس العين  -   تحديث بيانات: رغم زوال دولة داعش مازال مصير 2,892 من الايزيديين مجهولا  -   مظاهرات في منطقة أردوغان الآمنة ترفع شعارات تطالب باسقاط نظامه وسحب جيشه من سوريا  -   اتهامات سرقة الأعضاء البشرية تطال مشافي تركيا مجددا.. “سوري” يتهم أطباء مشفى حكومي تركي بسرقة كليته  -   تهريب 5 سجناء من تنظيم داعش من سجن في مدينة عفرين  -   فصائل تركيا تواصل الانتقام من أهالي عفرين لتهجير من تبقى منهم  -   ارتفاع عدد قتلى والمصابين بين المسلحين الموالين لتركيا الى 1024 منذ الهجوم على شرق الفرات  -   انفجار في رأس العين….القوات التركية تفشل مُجدّداً في توفير الحماية للمدنيين في شمال سوريا  -   الإدارة الذاتية تواصل اعتقال 10 معارضين من المجلس الوطني الكردي  -   الأوضاع تتفاقم في مخيم الهول…جلد امرأة حتى الموت  -   اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة..هجمات تركية تسببت في إصابة 463 شخصا باعاقات دائمة وتهديد حياة 15 ألفا آخرين  -  

____________________________________________________________

ترفض مختلف المكونات التي تعيش شمال وشرق سوريا أي دور تركي؛ وتهديداتها بغزو مناطقهم. مؤكدين أن لتركيا غابات خبيثة تستهدف ضرب الأمن والاستقرار.

المواطن تركي الخليل من المكوّن التركماني قال لوكالة انباء هاوار إن “سياسة (الرئيس التركي)أردوغان سياسة فاشلة غير مقبولة وجميع المكونات تعيش في المقاطعة بسلام، حزب العدالة والتنمية يقول بإنه يريد حماية التركمان، لكن عندما تأتي الطلقة من طرف الحدود فهي لا تميز بين المكونات الموجودة في المقاطعة”.

وأضاف تركي “منذ بداية الأزمة، استغل أردوغان الأزمة لكي يُصفي حسابه مع المكوّن الكردي، لكن هذا المكوّن نسيج موجود بيننا ونحن نتعايش سوياً بكل محبة، أين المشكلة في هذا”.

وفي سياق متصل، تقول صونيا سانوسيان من المكون الأرمني “نحن أصحاب هذه الأرض وليس كما تدعي تركيا، نحن نرفض التدخل التركي في شؤوننا, تركيا ستعمل على إبادة شعب المنطقة إذا احتلتها كما فعلت من قبل في عهد العثمانيين عندما قامت بذبح الأرمن”.

وأوضحت صونيا بأن “أردوغان يدّعي بأن الأصحاب الحقيقيين لهذا الأراضي لا يسكنون بها الآن وإنما تم تهجيرهم إلى تركيا، لكن نريد توضيح هذا؛ نحن الأصحاب الحقيقيين لهذه الأرض، أجدادنا هم من هربوا من مجزرة الأرمن عام 1915 إلى تل أبيض، هم من بنو تل أبيض عندما كانت صحراء, ولن يتكرر الغلط, هذه المرة لن نترك أرضنا لتركيا”.

ومن جانبه، يقول محمد الحمدان من المكوّن التركماني إن “خروج أردوغان على وسائل الاعلام مُدعياً بأن الموجودين في كري سبي الآن ليسوا أصاحب هذه الأرض حديث عارٍ عن الصحة تماماً, المُكوّنات الموجودة في مقاطعة كري سبي متعايشة منذ مئات السنين ونحن الأصحاب الحقيقيين لهذه الأرض”.

وأكمل قائلا “نحن من هزم ودحر الإرهاب وأخرجناه من أرضنا بدماء أبنائنا الذين تكاتفوا وتلاحموا لطرد أكبر الجماعات الإرهابية على وجه الأرض, لن نسمح لأردوغان أن يُعيد الإرهاب إلى مناطقنا مرة أخرى”.

واختتم محمد الحمدان، التركمان من أبناء كري سبي/تل أبيض، قائلاً “نحن الموجودين في هذه المقاطعة أهلها الأصليين ومتعايشين منذ مئات السنين, ادعاءات تركيا هدفها احتلال المنطقة، هذه التصريحات عارية عن الصحة وهدفها الأساسي إعادة إحياء الدولة العثمانية”.

 تواصل معنا - شاركنا التوثيق - تصحيح - قاعدة بيانات - خريطة الموقع

_______________