قوى الأمن الداخلي: الخلايا النائمة التابعة التابعة لداعش تزيد أعمالها الإجرامية مع التهديدات التركية

قال “المركز الإعلامي” لقوى الأمن الداخلي في شمال وشرق سوريا، إن خلايا تنظيم الدولة الإسلامية كثفت من أعمالها “الاجرامية” بعد تصاعد وتيرة التهديدات التركية بشن هجوم على شرق الفرات.

وتمكن مركز توثيق الانتهاكات من رصد 22 هجمة شنتها خلايا تابعة لتنظيم داعش منذ 15 تموز؛ أدت لمقتل 3 أشخاص وإصابة 32 بجروح.

وقالت قوات الأمن عبر بيان “تواصل الخلايا النائمة التابعة للتنظيم الإرهابي (داعش) أعمالها الإجرامية، بهدف ضرب الأمن وخلق جو يسوده الخوف والهلع في نفوس الأخوة المواطنين، بارتكابها الأعمال الجبانة بحق المدنيين الأبرياء، إذ نفّذ التنظيم من خلال أجنداته ثلاثة عمليات إرهابية منذ صباح اليوم الأحد 4 آب/أغسطس ، عمليتان في حيي “النشوة الغربية ” و ” المشيرفة ” بمدينة الحسكة ، فقد على إثرهما فتى حياته يبلغ من العمر 15 عام””.

وأضاف البيان”وعملية أخرى في بلدة الشدادي بالقرب من قرية “عدلة” على الطريق الواصل بين مدينتي الشدادي وديرالزور، استهدفت شاحنة تابعة للإنشاءات العسكرية، تعرض فيها السائق لجروح متفاوتة نقل على إثرها إلى المشفى.

واختتم البيان “إننا في قوى الأمن الداخلي في شمال وشرق سوريا، نؤكد لشعبنا بأن مثل هذه الأعمال والتي تستهدف المدنيين والعسكريين، ما هو إلا دليل بعدم تمييز خلايا التنظيم الإرهابي بين المدنيين والعسكريين، و ستعمل قواتنا على مواصلة عملها في البحث وكشف أولئك الذين يستهدفون أمن مدننا وسلامة شعبنا، لحين كشف كل من له يد في محاولات ضرب الأمن الذي تعيشه مناطقنا”.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات