مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

القواعد الروسية العسكرية في “شرق الفرات”  -   روبرت فورد يجيب….أمريكا لم تتراجع عن “الانسحاب” بسبب النفط  -   الجيش التركي يواصل هجماته ضد الأهداف والمرافق الطبية والبنية التحتية في شمال سوريا  -   إصابة 8 محتجين بجروح في كوباني جراء استهدافهم من قبل جنود أتراك في الدورية التركية الروسية المشتركة  -   مقتل ستة وإصابة 45 في تفجيرين بمدينة قامشلو شمال شرق سوريا  -   مقتل وإصابة 841 من عناصر الفصائل المسلحة التابعة لتركيا منذ اعلان الهجوم على شمال شرق سوريا  -   من هم مجموعة “جيش محمد” التي تحميها تركيا وقصفت طائرات أمريكية مقراتها شمال سوريا  -   خلايا داعش تستغل الهجمات التركية وتغتال كاهنا كاثوليكيا وابنه في ريف ديرالزور  -   روج آفا، قراءة في هيكلية المشروع وامتداداته نحو أكراد تركيا  -   بعد تخريب وتدمير محتوياتها…تركيا تعلن اعادة افتتاح كنيسة الأرمن في تل أبيض  -   أبرز انتهاكات الأطراف المشاركة في اللجنة الدستورية مع انتهاء اولى جلساتها  -   نصائح لتجنب الضحايا أثناء مواجهة الدوريات التركية  -   “فصائل انقرة” تستولي على منزل في “رأس العين” بسبب عثورهم على صورة قائد الثورة الكردية ضد نظام حكم “صدام حسين”  -   ملف خاص: معلومات وأسماء قيادات ومقاتلي داعش الذين يقاتلون الآن ضمن صفوق الفصائل التابعة لتركيا في شمال سوريا  -   آليات تركية تقتل مدني بعد دهسه وإصابة 10 اخرين بجروح أثناء تجوال الدورية المشتركة مع الروس قرب ديريك  -  

____________________________________________________________

شنت القوات المسلحة التركية في الفترة 20 يناير – 24 مارس 2018 هجوم بريا واسعا على مدينة عفرين في عملية عسكرية أطلق عليها الاسم الرمزي عملية غصن الزيتون (بالتركية: Zeytin Dalı Harekâtı) هي عملية عسكرية شنتها تركيا وفصائل مسلحة كانت تقاتل سابقا تحت راية “الجيش السوري الحر” وتتلق دعما من تركيا على مدينة عفرين السورية.

تسببت تلك الهجمات التي استمرت شهرين واشركت فيها تركيا سلاح الجو والمدفعية في مقتل قرابة 300 مواطنا، وإصابة 980 شخصا منهم 102 طفل وطفلة و 79 إمرأة وكانت اعاقتهم دائمة.

تختلف إصابات الأطفال، والنساء فمنهم أصيبوا بجروح بليغة في الرأس أثّرت على الدماغ والأعصاب وأدت إلى إعاقة عقلية أو جسدية، وآخرون خسروا بصرهم، ومنهم من بترت أطرافهم، وآخرون يحملون بداخلهم شظايا الأسلحة.

وبحسب إحصائية أعدتها منظمة الهلال الأحمر الكردي، فإن الإعاقات التي تلازمت الأطفال هي كالتالي:

21 إصابات في الرأس، 19 إعاقات في القدم، وأخرى تختلف بين إعاقات في حركة اليد والعمى، ناهيك عن العقد النفسية.

عليا مصطفى(12 عاماً) خسرت إحدى عينيها بعدما أُصيبت بشظايا قنبلة تركية، وعبد القادر جمعة خسر كلتا عينيه نتيجة إصابته بشظايا صاروخ تركي، هما اثنين من عشرات الأطفال الذين سببت لهم تركيا إعاقات دائمة في أجسادهم إبان الهجمة الوحشية التركية على عفرين.

ونقلت المنظمة عن وجود حالات فقدوا الأمل من معالجتها أو التخفيف عنها، كإصابات في الجمجمة أو النخاع الشوكي لأنها أصبحت إعاقات دائمة.

وغالب تلك الحالات بحاجة لعمليات علاج وزراعة اطراف صناعية ومتابعة صحية ورعاية وهي أمور لا تتوفر بالقدر الكافي في منطقة الادارة الذاتية خاصة وان غالب المصابين يعيشون في المخيمات بريف حلب بمنطقة الشهباء.

 تواصل معنا - شاركنا التوثيق - تصحيح - قاعدة بيانات - خريطة الموقع

_______________