استمرار التظاهرات الشعبية المطالبة بالانسحاب التركي من سورية

تتواصل المظاهر والحركات الاحتجاجية ضد تركية ووجودها العسكري في سورية، والتي تندد بالانتهاكات التي تمارس في المناطق الخاضعة لها شمال سورية، وتطالبها بسحب قواتها من سورية وأنّ تدخلها ساهم في إطالة أمد الحرب والقتال وعرقلة عملية السلام.

في حلب تظاهر المئات في حي الشيخ مقصود ضد الوجود التركي في سورية ورفع المتظاهرون لافتات كتبت عليها “عفرين لنا، لا لاحتلال العثماني الجديد، وعاشت مقاومة العصر”

التظاهرة، بدأت من أمام البيت الايزيدي في حي الشيخ مقصود غربي، وجابت الشوارع الرئيسية في الحي.

في الساحة وقف المتظاهرون دقيقة صمت، فيها ألقى محمد شيخو كلمة باسم المجلس العام لحيي الشيخ مقصود والأشرفية قال فيها :”الدولة التركية تهاجم الشعب الكردي في محاولة لإبادته جسدياً وثقافياً، وذلك واضح من خلال التغيير الديمغرافي ونهب الآثار وحرق الأشجار والمحاصيل والخطف والقتل بحق أهالي عفرين”.

محمد شيخو اتهم من سماهم “أعوان الاحتلال التركي” بحرق المحاصيل الزراعية في إقليمي الجزيرة والفرات والرقة.

وألقيت كلمة باسم مؤتمر ستار من قبل ليلى خالد قالت فيها :”الأزمة السورية ما زالت مستعصية على الحل والسبب هو استمرار الاحتلال التركي ووجود يده في الأرضي السورية، ولن تنتهي الأزمة ما لم ينتهي الاحتلال التركي عن كافة المناطق السورية وعلى رأسها عفرين.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات