أردوغان يعترف: أمريكا خذلتنا في شرق الفرات ومنبج…وبوتين خذلنا في إدلب

صعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من لهجته ضد الولايات المتحدة وحكومة الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال إن بلاده ستواصل أعمالها حول منبج وشرق الفرات بشكل صارم، معتبرا أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تلتزم بوعودها مع تركيا بشأن منبج.
وقال أردوغان اليوم الجمعة خلال مؤتمر صحفي “شريكتنا الاستراتيجية أمريكا لم تلتزم بوعدها حول منبج”، مضيفا “عدم تحقيق توقعاتنا في منبج لا يعني تخلينا عن الموضوع”.

https://twitter.com/vdcnsy/status/1139490221387653125?s=19
وأضاف أردوغان “لا يمكننا أن نترك منبج وشرق الفرات سنواصل أعمالنا حول الموضوع بشكل صارم”، مؤكدا “سنحافظ على خططنا حول منبج وتل رفعت وإدلب”.
وتابع أن “مواصلة النظام السوري الاعتداء على إدلب وقصفها بقنابل الفوسفور جريمة لا تُغتفر ولا يمكننا السكوت عليها. لن نسكت إن واصل النظام السوري هجماته على نقاط المراقبة التركية في إدلب” يقول أردوغان.

ويأتي التصعيد التركي وسط زيادة التوتر بين تركية وامريكا من جهة بسبب شراء أنظمة الدفاع الصاروخي إس-400 الروسية. وبين تركية وروسيا على خلفية عودة قوات الحكومة السورية لقصف أهداف في إدلب بينها نقاط المراقبة التركية.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات