7:50 م - الأحد يونيو 16, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

تصعيد: قصف متبادل بين الجيش السوري والتركي في إدلب  -   اعتقال 18 مدنيا من عفرين خلال يومين  -   تظاهرة شعبية في ريف حلب ضد الانتهاكات التركية  -   مصير مجهول ينتظر العائدين إلى منازلهم في عفرين  -   ضبط المزيد من الشحنات الغذائية الفاسدة القادمة إلى سورية من تركيا  -   وفاة 7 أشخاص وإصابة 3 أثناء محاولة إطفاء حريق بحقول القمح في ريف الحسكة  -   إصابة شخصان في انفجار دراجة نارية مفخخة في الحسكة  -   الإدارة الذاتية ترفض عرضاً من “الخوذ البيضاء” لإخماد حرائق القمح شمال شرق سورية  -   استمرار التظاهرات الشعبية المطالبة بالانسحاب التركي من سورية  -   ممثلين عن منطقة الإدارة الذاتية شمال سورية سيحضرون لقاءات جنيف رغم الفيتو التركي  -   لا مستقبل للسوريين في تركيا  -   أردوغان يعترف: أمريكا خذلتنا في شرق الفرات ومنبج…وبوتين خذلنا في إدلب  -   ضحايا في تجدد القصف التركي على بلدات في ريف حلب الشرقي  -   قسد تعتقل خلية من 7 عناصر كانو يخططون لتنفيذ تفجيرات في الرقة  -   بعد كوباني…الاعلان عن تشكيل مجلس تل أبيض العسكريّ   -  

____________________________________________________________

عثر الأهالي صباح اليوم على جثتين لشابين كانتا مرميتين بين البساتين في عفرين بريف حلب.

الشابان المقتولان هما: عبدالرحمن بلال شيخ احمد عمر العمر / 38 سنة. وحنان حنان حسين/ العمر 35 سنة.
والشابان من أبناء قرية شيخ التابعة لناحية راجو يعملان في بيع الخضرة وكانا يستقلان سيارة تقل خضروات عائدين إلى منطقتهم من مدينة عفرين، ليتم قتلهم على بعد نحو 500 متر من حاجز “الأكاديمية الحربية” التابع لفصيل من “غصن الزيتون” على مقربة من مفرق معبطلي.

واظهر الكشف الاولى للجثتين تعرضهما للتعذيب .

وفي سبتمبر 2018 عثر فريق “الدفاع المدني” الثلاثاء على رفات عدد من الجثث المجهولة الهوية بلغ عددها 11 جثة في مناطق متفرقة من بلدة جنديرس بريف عفرين.
وأظهرت صور انتشال فرق الدفاع المدني لجثث مدفونة داخل إحدى مزراع البلدة، حيث قامت الفرق بوضعها في أكفان عقب انتشالها.

وقال الدفاع المدني في بيان مقتضب، إن فرقه عثرت على الجثث في مناطق متفرقة من منطقة جنديرس، كانت دفنت بعضها على سطح التراب، ونقلتها إلى مقبرة في المنطقة، في حين لم تذكر تفاصيل إضافية

وتشهد منطقة عفرين عمليات اغتيال واختطاف واقتتال الفصائل السورية التابعة لتركيا أضافة لاختطاف مدنيين من قبل المسلحين.

وفي تقرير شهري اعده مركز توثيق الانتهاكات في شهر ايار/ مايو تم العثور على خمس جثث مرمية مجهولة الهوية على الطرقات، البساتين.

وفي 2 حزيران الجاري تم العثور على جثة إمراة مرمية قرب قرية كفركلبين بريف خلب الشرقي يعتقد انها لقتاة اختطفت من قبل فيلق الشام اسمها سماهر محمد.

وفي 7 حزيران عثر الأهال على جثة الشرطي محمود جمال أحد من وحدات “الكوماندوس” التابعة لـ “قوات الشرطة والأمن العام” مقتولا على طريق الباب – الراعي شمال شرق حلب.

وسبق أن أطلق مجهولون يستقلون سيارة على طريق الواصل بين قريتي قبة شيح والحدث النار على شرطي ضمن وحدات “الكوماندوس” في “قوات الشرطة الوطنية – الأمن العام”. حيث أسعف إلى مشافي مدينة غازي عنتاب التركية.