7:53 م - الأحد يونيو 16, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

تصعيد: قصف متبادل بين الجيش السوري والتركي في إدلب  -   اعتقال 18 مدنيا من عفرين خلال يومين  -   تظاهرة شعبية في ريف حلب ضد الانتهاكات التركية  -   مصير مجهول ينتظر العائدين إلى منازلهم في عفرين  -   ضبط المزيد من الشحنات الغذائية الفاسدة القادمة إلى سورية من تركيا  -   وفاة 7 أشخاص وإصابة 3 أثناء محاولة إطفاء حريق بحقول القمح في ريف الحسكة  -   إصابة شخصان في انفجار دراجة نارية مفخخة في الحسكة  -   الإدارة الذاتية ترفض عرضاً من “الخوذ البيضاء” لإخماد حرائق القمح شمال شرق سورية  -   استمرار التظاهرات الشعبية المطالبة بالانسحاب التركي من سورية  -   ممثلين عن منطقة الإدارة الذاتية شمال سورية سيحضرون لقاءات جنيف رغم الفيتو التركي  -   لا مستقبل للسوريين في تركيا  -   أردوغان يعترف: أمريكا خذلتنا في شرق الفرات ومنبج…وبوتين خذلنا في إدلب  -   ضحايا في تجدد القصف التركي على بلدات في ريف حلب الشرقي  -   قسد تعتقل خلية من 7 عناصر كانو يخططون لتنفيذ تفجيرات في الرقة  -   بعد كوباني…الاعلان عن تشكيل مجلس تل أبيض العسكريّ   -  

____________________________________________________________

اتهم سكان القرى الحدودية حرس الحدود التركي”الجندرمة” بتعمد اطلاق النار باتجاه أراضيهم الزراعية المزروعة بالقمح والشعير في قرية قران غربي كوباني وقرى أخرى في تل أبيض، والحسكة والتسبب بأضرار في المحاصيل الزراعية نتيجة اشتعال النيران فيها.

وقد سجلت عدة شهادات توثق بالفعل قيام الجنود الاتراك بتعمد اشعال النيران في محصول القمح والشعير، خاصة وأن الساتر الحدود العازل الذي أنشأته تركية على طول الحدود مع سوريا يمر وسط حقوق القمح والشعير، وبماحذاته ويشكل اشعال النيران في الحقول كارثة بتمدده ليحرق مساحات واسعة.

الدكتور خليل إبراهيم باشا يملك أراض زراعية محاذية للساتر الحدودي اتهم القوات التركية بحرق المزارع المحاذية للجدار العازل ومنها اراضه الزراعية التي كانت مزروعة بالقمح.

وفي مدينة كوباني وقرى قران والشيوخ، اتهم المزارعون القوات التركية بالسعي لاشعال النيران في اراضيهم الزراعية، وان قذائف سقطت واشعلت مساحة دائرية تقدر ب 200 متر سرعان ماقاموا باطفائها.

“جنود الجيش التركي على خط الحدود، اطلقوا الرصاص باتجاه أراضينا المزروعة بالقمح، وتسبب ذلك باشتعال النيران، واحتراق مساحة من المزروعات تقدر بـ 9 دونمات، وسارع أهالي القرية والقرى المجاورة لإخماد الحريق ومنعه من الوصول للمزيد من الأراضي.”.

الامر ذاته يتكرر مع القرى الحدودية في محافظة الحسكة، ومدينة تل ابيض.