اتهامات لحرس الحدود التركي باشعال النيران في المحاصيل الزراعية على الحدود السورية

اتهم سكان القرى الحدودية حرس الحدود التركي”الجندرمة” بتعمد اطلاق النار باتجاه أراضيهم الزراعية المزروعة بالقمح والشعير في قرية قران غربي كوباني وقرى أخرى في تل أبيض، والحسكة والتسبب بأضرار في المحاصيل الزراعية نتيجة اشتعال النيران فيها.

وقد سجلت عدة شهادات توثق بالفعل قيام الجنود الاتراك بتعمد اشعال النيران في محصول القمح والشعير، خاصة وأن الساتر الحدود العازل الذي أنشأته تركية على طول الحدود مع سوريا يمر وسط حقوق القمح والشعير، وبماحذاته ويشكل اشعال النيران في الحقول كارثة بتمدده ليحرق مساحات واسعة.

الدكتور خليل إبراهيم باشا يملك أراض زراعية محاذية للساتر الحدودي اتهم القوات التركية بحرق المزارع المحاذية للجدار العازل ومنها اراضه الزراعية التي كانت مزروعة بالقمح.

وفي مدينة كوباني وقرى قران والشيوخ، اتهم المزارعون القوات التركية بالسعي لاشعال النيران في اراضيهم الزراعية، وان قذائف سقطت واشعلت مساحة دائرية تقدر ب 200 متر سرعان ماقاموا باطفائها.

“جنود الجيش التركي على خط الحدود، اطلقوا الرصاص باتجاه أراضينا المزروعة بالقمح، وتسبب ذلك باشتعال النيران، واحتراق مساحة من المزروعات تقدر بـ 9 دونمات، وسارع أهالي القرية والقرى المجاورة لإخماد الحريق ومنعه من الوصول للمزيد من الأراضي.”.

الامر ذاته يتكرر مع القرى الحدودية في محافظة الحسكة، ومدينة تل ابيض.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات