اتهامات لتركية بالوقوف وراء مقتل جندي أمريكي قرب كوباني

قال موقع CivilWarMap المختص بمراقبة الخرائط والأخبار والتطورات العسكرية في سوريا إن الجندي الأمريكي مايكل أ. توماسون من الفرقة 101 المحمولة جواً قد قتل على يد الجيش التركي في 28 أبريل في ريف كوباني.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون قد قالت في بيان إن مايكل توماس قتل في سوريا في أعمال غير قتالية.

ومن شأن الرواية الجديدة أن تثير أسئلة حول أسباب قيام البنتاغون بعدم الافصاح عن حقيقة مقتل توماس وإن كان بالفعل قد تم استهدافه من قبل القوات التركية.

وقيل لعائلة توماسون إنه قتل في إطلاق نار وكان في دورية على الحدود بين تركيا وسوريا.

وتم استهداف عربته من قبل الجيش التركي في منطقة زور مغار بالقرب من مدينة كوباني وقد توفى إثر جروحه  التي أصيب بها.

كانت مصادر تركية تتفاخر بإستهدافت مركبة تابعة لوحدات حماية الشعب في ريف كوباني رغم أنها كانت تحمل علم الولايات المتحدة.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات