تركيا تحتفل بـ عيد السيادة الوطنية على الأراضي السورية

نظّمت الحكومة التركية ممثلة بمديرية التعليم في ولاية (كلس)، الثلاثاء، احتفالاً بعيد السيادة الوطنية التركي، في منطقة (اعزاز) بريف حلب، وسط حضور مسؤولين أتراك من حزب العدالة والتنمية، رفعت في الاحتفالية كعادة التجمعات التي تجري في المنطقة الأعلام التركية إلى جانب علم الثورة السورية الذي ترفعه فصائل المعارضة.

وأقيم الحفل برعاية هيئة الإغاثة التركية IHH، بمناسبة عيد “الطفولة والسيادة الوطنية”، في مخيم سجّو قرب مدينة اعزاز الحدودية مع تركيا، شارك فيه نائب والي “كلس” التركية هاقان ياوز أردوغان، ومسؤولون في إدارة الكوارث والطوارئ التركية “آفاد”، ومديرية التربية في ولاية “كليس”، كما وغنى فيها المطرب التركي مراد ككيللي وفرقته.

وتضاف (الطفولة) في تركيا، إلى عيد سيادتها الوطني، لأن مؤسس الجمهورية، كمال أتاتورك، قد قام بإهداء (عيد السيادة الوطنية) إلى جميع أطفال العالم، فصار اسمه (عيد الطفولة والسيادة الوطنية) منذ ذلك الوقت.

وتحتفل تركيا بعيد الطفولة والسيادة الوطنية، في 23 من شهر أبريل/ نيسان، من كل عام، باعتباره اليوم الذي وضع فيه (حجر الأساس) لقيام الجمهورية وافتتاح البرلمان عام 1920. بحسب مصادر تركية إعلامية.

وظهر علم تركي بمقاس كبير، يتدلى من على مدرسة (الأقصى) التي كانت مكان احتفال الأتراك بعيد السيادة، تبعاً لما أظهرته الصور التي نشرتها وكالة الأناضول التركية الرسمية.

اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات