3:41 م - الإثنين مايو 20, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

استمرار حالة الفوضى والفلتان الامني في المناطق الخاضعة لتركية شمال سورية  -   أضرار ‏مادية في إنفجار لغمين في مدينة منبج بريف حلب  -   الإدارة الذاتية تعمم أرقام للاتصال في حال نشوب حرائق في المحاصيل الزراعية شمال وشرق سوريا  -   شروط عودة السوريين من تركيا إلى بلدهم في عطلة   -   ضحايا في سلسلة انفجارات بالرقة  -   تركية تغلق مكاتب هيئات المُهجّرين في عفرين  -   اتهامات لحرس الحدود التركي باشعال النيران في المحاصيل الزراعية على الحدود السورية  -   مقتل مواطن نازح في تجدد القصف التركي على قرى بريف حلب  -   تركية تحدد للسوريين مواعيد العبور عبر بوابتي “جرابلس” و”باب الهوى”  -   ‏تجدد التظاهرات الشعبية المطالبة باسقاط المجالس التركية شمال سورية  -   المهجرون يتهمون تركية بالسعي لتوطينهم في عفرين  -   الحكومة السورية والمعارضة تبادلتا محتجزين جنوب حلب  -   هل تبرم روسيا وتركيا صفقة جديدة في سوريا أم ينتهي تحالفهما  -   مصير معتقلي عفرين مجهول.. ونقل عدد منهم إلى تركيا  -   تطبيق قانون التجنيد الإجباري في الرقة مطلع حزيران القادم  -  

____________________________________________________________

اقتحم مسلح يتبع للفرقة التاسعة الذي يتزعمه المدعو أبو عبدو القلموني مدرسة ماسيكان في منطقة راجو بعفرين وقام بضرب مدرس بحجة أنه اساء لابنه في الحصة التعليمية.

والمسلح من مدينة القلمون انتقل للسكن في منطقة عفرين بموجب اتفاق مصالحة مع الحكومة السورية أشرفت تركيا وايران وروسيا على تنفيذه.

وفي منطقة ميدانكي تم العثور على جثة لشاب من ريف إدلب قرية /الحراكي/ يدعى “جمال طالب الطه” مقتولاً، وفي ميدانكي كذلك قام القيادي في فيلق الشام المدعو “أبو الشيخ زربة” بقطع 500 شجرة زيتون لاحد المدنيين لبيع حطبها إضافة إلى الاستيلاء على 600 شجرة في القرية بحجة أن أصحابها غير موجودين في المدينة.

وكان مركز توثيق الانتهاكات Vdc-Nsy قد وثق اعتداء مسلحي الفصائل المدعومين من أنقرة على أعضاء التدريس ومدرسة في عفرين وقاموا بطرد مدرسة وتظاهروا ضد ماقالوا إنها ظاهرة خلط الطلاب الذكور مع الإناث.

كما وقاموا أمس الأول بالاعتداء على حراس مشفى اعزاز وممرضة وهو ما دفع إدارة المشفى لاتخاذ قرار بتعليق العمل في المشفى بسبب اقتحامه من قبل مسلحي الفصائل.