7:48 ص - الجمعة أبريل 26, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

Vdc-Nsy

مطالبات شعبية بمصادرة ممتلكات وحجز أموال المتعاملين مع تركيا من مناطق شمال سوريا  -   أمريكا تضاعف قواتها في سورية  -   قتلى بانفجار لغم في مدينة كوباني بريف حلب  -   وفاة طفل جراء حريق في ريف الحسكة  -   أهالي عفرين يتهمون تركيا ببناء جدار لفصل مدينتهم عن محيطها السوري  -   مقتل مسلحين تدعمهم أنقرة في اشتباكات بريف حلب  -   تركيا تحتفل بـ عيد السيادة الوطنية على الأراضي السورية  -   الأرمن في شمال سوريا يحذرون من تكرار سيناريو الابادة الجماعية من قبل العثمانيين الجدد  -   ضحايا في تجدد القصف التركي على قرى آهلة بالسكان شرقي حلب  -   الإعلان عن تأسيس أول كتيبة للأرمن في شمال سوريا  -   بعد 9 سنوات وبحماية تركية…الائتلاف يفتتح أول مقراته في سوريا  -   الأرمن في شمال سوريا متخوفون من إبادة جماعية ثانية على يد الأتراك  -   بالتزامن مع الذكرى السنوية للإبادة: القوات التركية تداهم منازل للأرمن وسط مدينة الباب  -   مظاهر من الغزو الثقافي التركي في شمال سوريا  -   القوات التركية تجدد قصف قرى بريف حلب  -  

____________________________________________________________

تواصل الفصائل والمجموعات السورية المسلحة المدعومة من أنقرة ارتكاب المزيد من الانتهاكات في مناطق “درع الفرات” و ” غصن الزيتون”.

في ناحية شيه داهم فصيل “السلطان سليمان شاه” المعروف باسم “العمشات” العشرات من منازل المواطنين، وأبلغ عدد من سكانها بمغادرة منازلهم تمهيدا للاستيلاء عليها بحجة عدم دفعهم لاتاوات مالية والذين تم تحذيرهم هم: رفعت خليل، فوزي عجة، سيف الدين عجة، عصمت عثمان، مامو موسى….

كما وقام “الفصيل” بإعتقال المواطن محمد منان بطال 65 عاما من أهالي قرية جقالو أورته، وسطاني والذي يعمل في مهنة التمريض منذ قرابة 20 عاما وأبلغت عائلته بأمكانية الافراج عنه بشرط دفع مبلغ قدره 3 آلاف دولار.

كما وقامت “العمشات” بإجبار المواطن محمد عارف عكاري مختار حي هاجو في ناحية شيه وبقوة السلاح والتهديد بالاعتقال وتهجير عائلته…على دفع مبلغ قدره 1000 ألف دولار أمريكي.

في قرية كيمار التابعة لناحية شيراوا بدأت القوات التركية بإنشاء قاعدة عسكرية في الجهة الشمالية من القرية بعد إقتلاعها ل 400 شجرة والاستيلاء على الأراضي العائدة ملكيتها للمواطنين: عزيز نبو بن رشيد، خليل إبراهيم نجار، بكري نجار، علي نجار… كما وأنها استولت على الأراضي التي تقع في الجهة الجنوبية من القرية.

في ناحية جندريسه، وبالتحديد في القرى ” مروانية، هيكجة، أنقلة، سنارة ” التي تقع تحت سيطرة “لواء الوقاص” بقيادة المدعو عبدو شواخ الملقب ب “المارعي” تتواصل الانتهاكات منذ شهر بوتيرة متزايدة، والتي تشمل حظر التجول، مصادرة الملكيات، الاعتقالات، الضرب والاهانة…فرض الأتاوات.

وفي حي عفرين القديمة وسط مركز المدينة اعتقلت ميليشيا “السلطان مراد” الشاب فرهاد بيرم عكيد، من أهالي قرية حبو التابعة لناحية موباتا/معبطلي، وتم اقتياده لمكان مجهول.

في ناحية شران تم اعتقال المواطن رشيد صبري بن مصطفى الملقب أبو صبري ( 54 عاما ) من أهالي قرية مشعلة من قبل من فصيل لواء المعتصم وتم أقتياده لجهة مجهولة و الإستيلاء على سيارته الخاصة وفي قريتي قرتقلاق كبير وديرصوان تم اعتقال 21 مواطنا، عرف منهم..”شيخو كرز، فؤاد برازي، شيار قنش، ريناس قنش، حسون تركي، شيخموس وحمودة عمر”. فيما لايزال مصير كل من هوريك رشيد هورو، عابدين علي حمو وهما من أهالي قرية شلتاح مجهول منذ إختطافهم قبل قرابة عام. وكذلك اعتقل كذلك المواطن نزوت جولاق و إبنه شيرو من أهالي قرية كازيه.

في ناحية بلبل فقد المواطن شيرهات أوسو ( أب لطفلين ) حياته بعد أيام من الافراج عنه، نتيجة تدهور وضعه الصحي بشبب ظروف الاعتقال وتعرضه للتعذيب حيث اعتقل لمدة شهرين مع زوجته وهم من أهالي قرية علي جارو….

في ناحية راجو ما زال مصير الشاب محمد منلا علي مجهولا منذ إختطافه من قبل القوات التركية منذ قرابة العام.

كما ومازال مصير كل من صلاح مصطفى سيدو، باهوز عثمان بن علي بطال وهم من أهالي ناحية شيه مجهولا بعد مرور شهر على اعتقالهم. كما ومازال مصير محمد حيدر\70 عام، من قرية شاديريه مجهولا حيث اختطف قبل شهر.

واعتقلت القوات التركية والفصائل السورية الموالية قرابة 4 الف من سكان المناطق الخاضعة لسيطرتها شمال سوريا، مازال مصير 2 الف منهم مجهولا بحسب احصاء سنوي ل مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا Vdc-Nsy كما وقتل منهم 18 تحت التعذيب في سجون الفصائل ونقلت تركيا قرابة 120 منهم لسجونها.