أهالي مدينة كوباني يرفضون المنطقة الآمنة التركية

بعد الإعلانات المستمرة للحكومة التركية وبعد التهديدات المستمرة لرئيسها رجب طيب أردوغان باقتراب شن عملية عسكرية على شرق الفرات، يتملك سكان منطقة كوباني في ريف حلب شمال سوريا كما كل أهالي المناطق الحدودية مع تركيا مشاعر الخوف والقلق من ما هو قادم بعد إعلان الرئيس الأمريكي قراره بالانسحاب من شرقي الفرات.

مشاعر الخوف والقلق ازدادت مع ما شاهده الناس من انتهاكات على يد القوات التركية والجماعات السورية المعارضة الموالية لها بحق السكان المدنيين في عفرين.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات