3:38 م - الإثنين مايو 20, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

استمرار حالة الفوضى والفلتان الامني في المناطق الخاضعة لتركية شمال سورية  -   أضرار ‏مادية في إنفجار لغمين في مدينة منبج بريف حلب  -   الإدارة الذاتية تعمم أرقام للاتصال في حال نشوب حرائق في المحاصيل الزراعية شمال وشرق سوريا  -   شروط عودة السوريين من تركيا إلى بلدهم في عطلة   -   ضحايا في سلسلة انفجارات بالرقة  -   تركية تغلق مكاتب هيئات المُهجّرين في عفرين  -   اتهامات لحرس الحدود التركي باشعال النيران في المحاصيل الزراعية على الحدود السورية  -   مقتل مواطن نازح في تجدد القصف التركي على قرى بريف حلب  -   تركية تحدد للسوريين مواعيد العبور عبر بوابتي “جرابلس” و”باب الهوى”  -   ‏تجدد التظاهرات الشعبية المطالبة باسقاط المجالس التركية شمال سورية  -   المهجرون يتهمون تركية بالسعي لتوطينهم في عفرين  -   الحكومة السورية والمعارضة تبادلتا محتجزين جنوب حلب  -   هل تبرم روسيا وتركيا صفقة جديدة في سوريا أم ينتهي تحالفهما  -   مصير معتقلي عفرين مجهول.. ونقل عدد منهم إلى تركيا  -   تطبيق قانون التجنيد الإجباري في الرقة مطلع حزيران القادم  -  

____________________________________________________________

اعتقلت “الشرطة العسكرية” المواطن “محمد عبدالرحمن” الذي كان مديرا لمعهد آريا للموسيقا في ناحية جنديرس، ويعمل حاليا مع “جمعية بهار الإغاثية” واقتادته لجهة مجهولة.

محمد كان قد تعرض للتحقيق والاعتقال أكثر من مرة على يد الفصائل المسلحة، كما وتعرض والده قبل أيام للاختطاف والضرب على يد مسلحين نقل على إثرها للمشفى.

وفي مدينة عفرين قام عناصر من فصيل السلطان مراد بالاستيلاء على منزل لعائلة كردية قرب دوار معراته المؤدي لشارع الفيلات بحجة عدم إمتلاكهم للثبوتيات الرسمية للعقار وتم تحويله لنقطة عسكرية.

كما أستولوا على منزل آخر في نفس الشارع. ووقاموا بالإستيلاء على منزل ومحل تجاري يشغله أحد أبناء العائلة من ناحية معبطلي بحجة أن ملكية العقار بأسم والده المقيم حاليا في حلب.

وفي ناحية معبطلي أقدمت مجموعة من العناصر المسلحة التابعة لفصيل “المنتصر بالله” بإختطاف المواطن محمد عكيد 40 عاما و السيدة نجاح عكيد 33 عاما من أهالي قرية حبو التابعة لناحية معبطلي وتم أقتيادهما إلى جهة مجهولة وهي المرة الثالثة لإختطاف المواطن محمد عكيد.

أما في ناحية شيه لا يزال سكانها يتعرضون لشتى أنواع الممارسات و الإنتهاكات اللإنسانية من قبل “العمشات”. ففي الآونة الأخيرة فرضت العناصر المسلحة التابعة لفصيل السلطان سليمان شاه (العمشات) على بعض المواطنين في قرية قرمتلق بدفع مبالغ نقدية تقدر ب 500 دولار أمريكي عن كل شخص و هم: هيثم شيخ حسن، زكريا شيخو، مصطفى بكلرو، خوشناف كرو.

وفي بلدة باسوطة قامت مجموعة من اللصوص بالسطو على منزل المواطن شعبان قاسم وسرقة الأدوات المنزلية والتلفاز إضافة لمبلغ من المال. وفي اليوم الثاني أرادوا العودة مرة ثانية ولكن بدت الشكوك تحوم حولهم و بمساعدة الفصيل المسيطر على القرية ألقي القبض عليهم و من خلال التحقيق معهم و الضغط عليهم أعترفوا بالسرقات السابقة في البلدة من الأدوات الكهربائية والأثاث المنزلي و ألواح الطاقة الشمسية و المواد الغذائية من المحلات التجارية( دكاكين ) و الملابس و الأحذية المستعملة وغيرها من المسروقات علما بأن اللصوص هم من جماعة حمزة بارود الذين ينتمون لفصيل الحمزات المسيطر على البلدة وينحدرون من أهالي قرية قبتان الجبل.

واليوم الثلاثاء الموافق بتاريخ 02/04/2019 في البازار الأسبوعي ( السوق ) أقدمت إمرأتين مخمرتين ( خمار كامل _ فيمة ) من النازحات بسرقة بعض الملابس من أحد البسطات و مبالغ نقدية و هاتف خليوي من حقيبة إحدى نساء البلدة.

هذا وناشدت عائلة الدكتور رياض منلا محمد ( كلية الإقتصاد _ إدارة الأعمال ) 55 عاما من أهالي قرية جويق المقيم في مدينة عفرين المنظمات الحقوقية للكشف عن مصيره، حيث اعتقل من قبل العناصر المسلحة التابعة لفصيل أحرار الشرقية بتاريخ 23/09/2018 لا يزال مصيره مجهولا لغاية اليوم بالرغم من متابعة وضعه من قبل شقيقه إبراهيم منلا محمد و مقابلته الوالي التركي و قادة الشرطة العسكرية.

والدكتور رياض معروف في الوسط التجاري و التربوي كونه مالك لمدرسة خاصة و مطعم بأسم جبل هاوار و إبان دخول الإحتلال التركي بمرافقة الفصائل المسلحة الى مدينة عفرين قام بتسوية وضعه الإداري مع الجهات المسؤولة .

لكن رغم ذلك قامت الفصائل بنهب وسرقات المطعم من الأدوات و العدة من الطاولات و الكراسي و البردادات و كذلك سرقة الأثاث الإداري للمدرسة و المستودع بالكامل بذريعة الغنائم. كما قاموا بالإستيلاء على منزلهم الواقع بجانب مدينة الملاهي ( ألعاب الأطفال ) بعد طرد والدة زوجته المسنة .

كما لاتزال العناصر المسلحة تقوم بعمليات النهب و السرقة.

ومن هذا المنطلق أفادت مصادر بقيام عناصر تابعة لفيلق المجد المسيطر على قرية علي بيك التابعة لناحية بلبل يوم أمس الثلاثاء بتاريخ 02/ 04/2019 بسرقة مضخات المياه و المازوت و أنابيب ( خراطيم ) المياه من حقول الأهالي .
و كذلك قيام بعض اللصوص في بلدة باسوطة بسرقة البطارية العائدة للمولدة الكهربائية التي تضخ المياه للخزان الذي يروي عدة قرى بالمنطقة المحيطة.