3:53 م - الأحد يوليو 21, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

قبيل زيارة جيفري لأنقرة…قائد كردي سوري يهدد تركيا بـ«جبهة طولها 600 كيلومتر»  -   نازحو عفرين يتهمون تركيا بمنعهم من العودة لقراهم  -   القوات التركية تواصل قصف قرى بريف حلب لليوم الثاني على التوالي  -   اضرار مادية بانفجار دراجة نارية مفخخة في الحسكة  -   الانفصال في سوريا.. التهمة للأكراد والفعل للأتراك  -   مقطع مصور يظهر مواطن تركي ينهال على لاجئ سوري ضرباً بالـ “كريك”  -   بعد طرد اعضاءه في عدة مناسبات من قبل السوريين …الائتلاف يبحث عن دعم عند الأكراد متجاهلا تهديد تركيا باجتياح مناطقهم وانتهاكات مسلحيه بعفرين  -   فصيل مدعوم من تركيا في عفرين يخيير عوائل فصيل موالي للسعودية بين دفع اتاوة مالية أو الإخلاء  -   انفجار دراجة مفخخة قرب مقر عسكري لفصيل مدعوم من تركيا  -   أمريكا توسع قواعدها العسكرية شرق الفرات  -   قتل مسن… واستمرار الاعتقالات والخطف بغرض الفدية من عفرين  -   ارتفاع عدد قتلى الحدود من السوريين برصاص الجنود الأتراك الى 435 لاجئا  -   صحيفة: “التغيير الديمغرافي” سبب مباشر وراء خطة الأتراك من إعادة النازحين السوريين لشمال سوريا  -   تعزيزات عسكرية واجراءات أمنية مشددة في تل ابيض السورية عقب تهديدات تركيا  -   الاكراد في سوريا يحتفلون بالذكرى السابعة لانطلاق ثورتهم من مدينة كوباني  -  

____________________________________________________________

مرض اللشمانيا هو مرض طفيلي المنشأ ينتقل عن طريق قرصة ذبابة الرمل. وهي حشرة صغيرة جدا لا يتجاوز حجمها ثلث حجم البعوضة العادية لونها أصفر وتتنتقل قفزا ويزدادا نشاطها ليلا ولا تصدر صوتا لذا قد تلسع الشخص دون أن يشعر بها . وتنقل ذبابة الرمل طفيلي اللشمانيا عن طريق مصه من دم المصاب (إنسان أو حيوان كالكلاب و القوارض) ثم تنقله إلى دم الشخص التالي فينتقل له. وينتشر المرض في المناطق الزراعية والريفية.

ترتفع يومياً حالات الإصابة بداء اللشمانيا في مناطق الشهباء وشيراوا لكون المنطقة تشتهر قبل الأحداث بهذه الحبة، وبعد أن لاقت المنطقة حرباً وبعد تحريرها اكتشفت مجازر ارتكبت بهذه المناطق وشُوهدَ الكثير من الجثث.

حيث أزدادت الإصابات ليصيب عائلتين مكونة من /٢٤/ فرد في منزل بقرية تل شعير /١٠٤/ حبة بينهم أطفال بعمر /٥/ سنوات.
وأكد المتطوع في الهلال الاحمر الكردي رشيد رشو بأن الإحصائيات تجاوزت /١٥٠٠/ حالة ، وهناك العديد من الحالات التي تستوجب أن تتعالج بالعلاج العضلي لكن المنظمة تفتقر للعلاج العضلي، ونوه رشو أيضا بأن الهلال الأحمر لا يملك مخابر تحاليل خاصة بالمنظمة مايجبر الأهالي إلى دفع مبلغ/١٠٠٠/ ليرة سورية مقابل تحليل لشخص واحد حيث يتواجد عدة حالات في عائلة واحدة مايضطر الأهالي لدفع مبالغ هائلة مقابل تحليل الحبة.
وناشد رشو المنظمات إلى ضرورة الإسراع بتقديم يد العون والمساعدة لمواجهة داء اللشمانيا.

 تواصل معنا - شاركنا التوثيق - تصحيح - قاعدة بيانات - خريطة الموقع

_______________