مسلحي “نبل والزهراء” يحاصرون قرى بمنطقة شيروا منذ أسبوع

فرضت مجموعة مسلحة تنتمي إلى “مدينة النبل والزهراء” تعرف باسم “الشبيحة” حصار منذ أسبوع قرى بمنطقة شيروا في ريف عفرين، الواقعة تحت سيطرة وحدات حماية الشعب. وذلك بعد خلافات نشبت بين “مجموعة مسلحة من “النبل والزهراء” الواقعة تحت سيطرة قوات الحكومة السورية وبين وحدات حماية الشعب التي تسيطر على منطقة شيروا..وهو ما أدى لقيام مسلحين من المدينتين لاغلاق الطريق الوحيد المؤدي لقرى شيروا.
وكانت الخلافات بدأت بعد قيام فرقة أمنية تابعة للوحدات باعتقال مجموعة كانت تقوم بسرقة السيارات والمنازل في محيط تلرفعت وضربهم في الساحة العامة…ليتبين أنهم يتبعون أحد قادة المجموعات العسكرية المحلية\تعرف باسم شبيحة، وهو المدعو “حسن زم”… حيث سبق وأن اتهمت هذه المجموعات بسرقة السيارات والآلات الزراعية العائدة لأهالي عفرين الذين نزحوا باتجاه المدينتين، كما وأنهم هذه المجموعات اغلقت الطريق المؤدي إلى حلب، وفرضت دفع 1500 حتى 2000 دولار لمن يرغب بالعبور.
وكانت منطقة عفرين طيلة سنوات الحرب تشكل المصدر الوحيد للمواد الغذائية والأدوية لسكان مدينتي النبل والزهراء “الشيعيتين” والتي كانت محاصرة من قبل مسلحي المعارضة السورية.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات