3:56 م - الخميس أبريل 25, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

Vdc-Nsy

أهالي عفرين يتهمون تركيا ببناء جدار لفصل مدينتهم عن محيطها السوري  -   مقتل مسلحين تدعمهم أنقرة في اشتباكات بريف حلب  -   تركيا تحتفل بـ عيد السيادة الوطنية على الأراضي السورية  -   الأرمن في شمال سوريا يحذرون من تكرار سيناريو الابادة الجماعية من قبل العثمانيين الجدد  -   ضحايا في تجدد القصف التركي على قرى آهلة بالسكان شرقي حلب  -   الإعلان عن تأسيس أول كتيبة للأرمن في شمال سوريا  -   بعد 9 سنوات وبحماية تركية…الائتلاف يفتتح أول مقراته في سوريا  -   الأرمن في شمال سوريا متخوفون من إبادة جماعية ثانية على يد الأتراك  -   بالتزامن مع الذكرى السنوية للإبادة: القوات التركية تداهم منازل للأرمن وسط مدينة الباب  -   مظاهر من الغزو الثقافي التركي في شمال سوريا  -   القوات التركية تجدد قصف قرى بريف حلب  -   العثور على المزيد من المقابر الجماعية في الرقة  -   جريحان بانفجار عبوة ناسفة في الرقة  -   ضحايا في تجدد الاشتباكات وسط مدينة الباب السورية  -   الأكراد متخوفون من التطبيع بين النظام السوري والتركي برعاية من موسكو  -  

____________________________________________________________

اعتدت اليوم مجموعة طالبات من الغوطة الشرقية بريف دمشق على طالبة كردية في ثانوية “فيصل قدور” في مدينة عفرين. واطلقنّ الشتائم والعبارات المسيئة يكفرون من خلالها الكرد والتحريض على قتلهم أو طردهم…

تمادت إحدى الطالبات المستوطنات على إهانة الكرد بعبارات عنصرية وشتمهم واتهامهم بالقتل والتهجير والعمالة… وانه يجب طردهم من عفرين ثم شكلوا عصابة واعتدو علينا متوعدين بذويهم وفصائلهم وتركيا..

الحادثة ليست الأولى، حيث سبق وأن اشتكت طالبات من عفرين بسوء سلوك “المستوطنيين” الذين تم تهجيرهم إلى مدينة عفرين، كما وتظاهر العشرات من المستوطنين ضد النظام المعتمد في المدارس وطالبوا بفصل الذكور عن الإناث..

وهاجم مستوطنون آخرون من الغوطة مدرسة بحجة أنّ المدرسة فيها أساءت للدين الإسلامي، حيث تم محاصرة المدرسة والهجوم على مقر المجلس المحلي والاعتداء على أعضاءه وتكسير وسرقة محتويات المكاتب، ليتم لاحقا اتخاذ قرار بفصل المدرسة حيث تبين أنّ خلفية الاتهام طائفية كونها من الأقلية العلوية.