وحدات حماية الشعب: تشييع 3 شهداء والكشف عن سجل اثنين

شيّع اليوم الآلاف من أهالي عفرين والشهباء جثامين ثلاثة شهداء استشهدوا ضمن المرحلة الثانية من مقاومة العصر في مقاطعة عفرين إلى مثواهم الأخير في مزار الشهداء في ناحية احرص التابعة لمقاطعة الشهباء، فيما أعلن مجلس عوائل الشهداء عن سجل شهيدين آخرين.
 

وأقيمت مراسم تشييع الشهداء من صفوف وحدات حماية الشعب والمرأة وهم كل من “ارجين رستم جودي الاسم الحقيقي جيلان هوريك، ساريا رزكار الاسم الحقيقي غوربات تاكسون، آكر آكري الاسم الحقيقي فرهاد بوزكرت، مسعود جارجير الاسم الحقيقي سلار صابوني، و زنار جيا” الذين استشهدوا بتاريخ الـ 30 من حزيران الماضي في قرية مالكية بناحية شرا إلى مثواهم الأخير في مزار الشهداء بناحية أحرص.

وبعد أن استلم المشيعون جثامين الشهداء الثلاثة من مركز مجلس ناحية أحرص توجه المشيعون صوب مزار الشهداء في الناحية رافعين أعلام وحدات حماية الشعب والمرأة وصور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

ولدى وصول المشيعين بدأت المراسم التي حضرها الآلاف من أهالي عفرين والشهباء بالوقوف دقيقة صمت تلاها إلقاء عدة كلمات.

ومن بينها كلمة ألقاها عضو مجلس عوائل الشهداء رشيد شيخ قنبر الذي قدم العزاء لذوي الشهداء وقال:” كلما رويت أرضنا بدماء أحد أبنائها ازدادت صلابة إرادتنا وإصرارنا على مواصلة المقاومة وارتباطنا بأرضنا، وعلى هذا الأساس نقول لأعدائنا وأعداء الإنسانية إنهم لن يستطيعوا أن يعيشوا على أرضنا التي رويت بدماء أولادنا، لأننا لن نتخلى عن أرض رويت بدماء أولادنا ولن نتخلى عن المقاومة حتى تحرير عفرين من المحتلين والمرتزقة”.

ومن جانبها تحدثت الإدارية في مؤتمر ستار فيان زنار قائلة “نعزي ذوي الشهداء، أهلنا لا يقبلون الاحتلال ومرتزقته على عفرين لذا يناضلون هنا في مقاطعة الشهباء بروح افيستا وبارين وأبناؤنا أيضاً لا يقبلون هذا الاحتلال لذا بروح وإرادة صلبة يتوجهون إلى عفرين ويضحون بأرواحهم من أجل تحرير عفرين من دنس الإرهاب”.

وباسم الإدارة الذاتية الديمقراطية لمقاطعة عفرين تحدثت هيفين رشيد قائلة:” أهلنا في عفرين قاوموا ضد أحدث أنواع الأسلحة لمدة 58 يوماً على التوالي، واستمروا في هذه المقاومة بمرحلتها الثانية بعد انتقالهم إلى مقاطعة الشهباء، وأثبتوا للعالم أنهم شعب ذو إرادة قوية وارتباط بأرضه، واستطاع من خلال هذه المقاومة أن يقلب كافة الموازين السياسية، ويثبت أنه سيستمر بهذه المقاومة حتى تحقيق هدفه الذي هو تحرير عفرين والسير على خطا الشهداء”.

بعدها قرأ عضو مجلس عوائل الشهداء بكر عليكو وثيقة الشهداء الخمسة وسلمها لذويهم.

بعدها وريت جثامين 3 شهداء الثرى في مزار الشهداء في ناحية أحرص وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تحيي مقاومة وحدات حماية الشعب والمرأة.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات