مصادرة محاصيل المدنيين من قبل المسلحين بشتى الوسائل في عفرين

أقدم عناصر تابعة لفيلق المجد بحرق منزل المواطن “نيازي عبد القادر مراد” المهاجر منذ سنوات إلى خارج البلد، في قرية علي بيك التابعة لناحية بلبل في عفرين، وذلك دون سبب وجيه غير أنّهم يظهرون من خلال تلك الممارسات عن العقلية العنصرية والعقيدة الشوفينية التي يكنونها للمواطنين الكورد، والتغطية على السرقات التي قاموا بها للمنزل من الأدوات و الأواني و المفروشات، على غرار المنزل الذي أحرقه فصيل “سليمان شاه”- العمشات- قبل أسبوع في بلدة شيه في عفرين.
كما وعقد العقيد “أبو عمر” من قادة ما يسمى بالجيش الوطني السوري الحر والمسؤول عن فصيل النخبة اجتماعين منفصلين في كل من قرية “زيتوناك و قرية أومر سمو”، التابعتين لناحية شران في عفرين، مع أهالي القرية يحثهم و يبارك لهم بموسم الزيتون كما وجه تعليماته بهذا الخصوص للأهالي و للفصائل المسلحة المسيطرة على تلك المنطقة و القرى المحيطة و كما تطرق من خلال حديثه للممارسات و الانتهاكات التي قامت بها بعض العناصر المسلحة من عمليات السرقة و النهب و السطو و توعد بالحد منها و عدم تكرارها .

من خلال حديثه نوه إلى عدم سماح للفصائل بالاستيلاء على ممتلكات الأهالي و لكن فيما إذا رغب الأهالي من تلقاء أنفسهم بمنح البعض من الزيتون و الزيت للاستهلاك المنزلي فهذا الأمر يعود للمواطنين أنفسهم دون إجبارهم على ذلك، إلا أنّ عناصره في فصيل النخبة المسيطرة على قرية أومر سمو لهم ومنذ بداية الموسم و لغاية اليوم جنوا أكثر من 25000 شجرة زيتون العائدة ملكيتها للأهالي سواء للمتواجدين و الغير المتواجدين و هناك من محاصيلهم ما زالت أمام المعصرة ( 500 _ 700 _ شوال ) الواقعة بين قريتي أومر سمو و سعرينجاكة و العائد ملكيتها لأبناء أنور هورو و أدريس هورو.
وفي سياق متصل قام المجلس المحلي في ناحية شران بموافقة القوات التركية بتعيين السيد “وليد ولو” مختارا للقرية ( اومرسمو ) لإصدار الأوراق و التراخيص اللازمة للأهالي من حيث التنقل الإشراف على ممتلكاتهم و جني محصولهم و حراثة أراضيهم، إلا أنّ عناصر فصيل النخبة لم يعترفوا بذلك و قاموا بتعيين شخص آخر بدلا منه و هو المواطن فوزي سيمو و ذلك بموجب الإتفاق المشروط بين الطرفين على أساس جني محاصيل أخوة فوزي بالكامل مناصفة بين عناصر الفصيل و المختار فوزي 50% لكل منهما .
و من جهة أخرى جرت خلافات و مشادة كلامية بين عناصر فصيل النخبة و عناصر لواء صقور الشمال على جني محصول الزيتون العائدة ملكيتها لأهالي قرية مرساوا الواقعة ضمن قطاع فصيل النخبة و أحقية كل فصيل بجني محصول الزيتون لصالحهم.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات