إعزاز: تسوية أوضاع / 35 / من مسلحي المعارضة

tas2
نشرت صحيفة الجماهير المملوكة للحكومة السورية تفاصيل تسوية لأوضاع /35/ مسلحا من مدينة اعزاز/ شمالي حلب كان قد انضموا خلال فترات سابقة الى ميليشيات المعارضة السورية للقتال ضد الحكومة السورية. مستفيدين من مرسوم العفو الذي أصدره الرئيس السوري بشار الأسد.
وبحسب لقاءات اجرتها الصحيفة مع عدد ممن تمت تسوية أوضاعهم فانهم “اعربو عن سعادتهم بالعودة إلى حضن الوطن لافتين إلى أنهم لاقوا كل ترحاب وقدمت لهم كل التسهيلات من الجهات المعنية وأنجزت كل الإجراءات بساعات قليلة وداعين كل فرد أخطأ بحق الوطن أن يسارع لتسوية وضعه لكي يعود إلى أرضه وبيته ويمارس حياته الطبيعية”
 أمين فرع حزب البعث الحاكم في سوريا /فاضل نجار نقلت عنه الصحيفة قوله”الدولة حريصة على كل أبنائها وتأتي هذه التسويات في إطار السعي لإعادة كل من ضل الطريق إلى حضن الوطن، منوهاً إلى أن الباب مازال مفتوحاً أمام الراغبين في الاستفادة من مراسيم العفو التي أصدرها السيد الرئيس بشار الأسد، وتحرص القيادة الحزبية والإدارية لعودة هؤلاء وكل من ضل الطريق لممارسة حياته الطبيعية ويكون فاعلاً ومنتجاً في المجتمع”
حضر عملية التسوية عضو قيادة الفرع عماد الدين غضبان وأمين شعبة اعزاز فواز الدخيل.
ويشار ان مدينة اعزاز تقع تحت سيطرة القوات التركية، وتعتبر احد اهم معابر دعم المسلحين، وكان الجيش الحر قد سيطر عليها في ايلول 2012، بعد انسحاب النظام منها، واعتبرت لاحقا احد اهم خطوط امداد المسلحين في سوريا بالسلاح، وطريقا للجهادين عبر العالم للدخول الى سوريا، بالاضافة الى مدينة جرابلس وتل ابيض/كريسبي.
تسوية أوضاع 1

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات