تركيا.. بعد ضغوط إعلامية اعتقال “قاضي داعش” صاحب فتوى إعدام جنديين تركيين

اعتقلت السلطات في تركيا قاضٍ تابع لتنظيم داعش الإرهابي سبق أن أفتى بإعدام جنديين تركيين بالحرق في شمال سوريا، وذلك بعدما أكد تقرير إخباري أنّه يعيش بحرية في غازي عنتاب.

موقع خلق تي في (Halk Tv) نشر خبرا يوم الجمعة قال فيه إنّ قاضياً في تنظيم داعش متهم بإصدار حكم بإعدام جنديين تركيين بالحرق في شمال سوريا في ديسمبر 2016 يعيش بحرية في مدينة غازي عنتاب جنوب شرق تركيا.

بعد نشر الخبر، أعادت السلطات اعتقال المواطن السوري جمال عبد الرحمن علوي، 64 عاماً وفقا للموقع.

وأشار التقرير إلى أنّ علوي، الذي كان يعمل قاضياً شرعياً داخل في تنظيم داعش بين عامي 2013 و2016، كان يعيش في تركيا مع عائلته الواسعة، مشيراً إلى أنّه يمتلك متجرا للحيوانات الأليفة.

وأضاف التقرير الذي نشره الموقع الإلكتروني لقناة خلق تي في أنه تم القبض على علوي بعد معلومة انتشرت في يونيو عام 2020 في غازي عنتاب ولكن تم الإفراج عنه بعد قرار محكمة تركية في 2 مارس 2021.

وعلى الرغم من اتهامه بأنّه “مسؤول كبير في داعش”، إلا أنّ المحكمة أفرجت عن علوي بدعوى “عدم وجود احتمال إثبات أدلة إدانة”.
هذا ولم تصدر حتى اللحظة تصريحات من السلطات حول الواقعة.

كان داعش أحرق في عام 2016 كلا من الجندي التركي سفتر طش والعميل المخابراتي فتحي شاهين، وهم أحياء بناءً على حكم علوي، وذلك بعدما تمكنا من التسلل إلى صفوف داعش.
في مقطع فيديو مكون من 19 دقيقة نشر في أواخر عام 2016، ظهر الجنديان التركيان بالزي العسكري بينما يتم اقتيادهما من قفص ويمشيان على الأرض قبل إحراقهما حتى وفاتهما في الصحراء.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات