وحدات حماية الشعب تقتل في عفرين عشرة جنود أتراك ومسلحين

كشفت «وحدات حماية الشعب» في بيان و توثيقاً لسلسلة من العمليات التي نفذتها ضد القوات التركية والفصائل الموالية لها في مدينة عفرين (شمال سوريا)، ضمن حملة تطلق عليها تسميه المرحلة الثانية من «مقاومة العصر» وتسعى من خلالها إلى استعادة المدينة التي احتلها الجيش التركي في آذار (مارس) الماضي. وأشارت الوحدات إلى أنها تمكنت من قتل عشرة جنود أتراك ومسلحين من فصائل سورية تابعين لتركيا.
وقالت”وجهت وحداتنا بتاريخ 12 آب المنصرم ، ضربة عسكرية قوية لقوات الاحتلال التركي ومرتزقته المتمركزين في عفرين. حيث فجرت وحداتنا عبوتين ناسفتين تحت السيطرة في تجمع لجيش الاحتلال التركي ومرتزقة فرقة الحمزة على طريق ترندة في عفرين مما أدى إلى مقتل عشرة جنود ومرتزقة وإصابة أكثر من عشرين آخرين إصابة بعضهم خطيرة، حيث شهدت المنطقة تحليقاً مكثفاً لطائرات الاستطلاع التركية استمرت لأكثر من 6 ساعات.مقاتلونا الذين نفذوا العملية وصلوا بسلام إلى قواعدهم في منطقة عفرين”.