«وحدات حماية الشعب» تقتل في عفرين جنديين تركيين وأربعة مسلَّحِين

كشفت «وحدات حماية الشعب» في بيان، توثيقاً لسلسلة من العمليات التي نفذتها ضد القوات التركية والفصائل الموالية لها في مدينة عفرين (شمال سوريا)، ضمن حملة تطلق عليها تسمية «غضب الزيتون» وتسعى من خلالها إلى استعادة المدينة التي سيطر عليها الجيش التركي في آذار (مارس) الماضي. وأشارت الوحدات إلى أنها تمكنت من قتل 6 مسلحين بينهم عسكريون تركيون وأربعة من الفصائل خلال الأسبوع الماضي.
وأفادت بأنها فجرت عبوة ناسفة استهدفت سيارة عسكرية تابعة لـ «مرتزقة فيلق الشام» على أحد الطرق، حيث تم تدمير العربة ومقتل أحد مستقليها، إضافة إلى إصابة ثلاثة آخرين بجروح بليغة. كما نفذت عملية تفجير أخرى بعربة مصفحة تركية أدت إلى تدميرها ومقتل جنديين تركيين، وإصابة ثلاثة آخرين بجروح. وفي هجوم ثالث، فجرت الوحدات عبوة ناسفة بدورية لـ «مرتزقة الشرطة العسكرية» وسط عفرين، حيث قتل ثلاثة منهم وأصيب سبعة آخرين بجروح متفاوتة.