مجلس منبج العسكري: سنرد على اي هجوم تركي

أكد عضو مجلس منبج العسكري، محمد أبو الحسن، الأربعاء أنه لحد الآن لم يحدث اي صدام بين قواته والقوات التركية، قائلا “لنا حق الرد بالدفاع عن المناطق التي حررناها من داعش في حال تقدم القوات التركية باتجاه الساجور”.
وقال أبو الحسن إنه “في الأيام الأخيرة تخرج دوريات تابعة لتركيا على خط الساجور من طرف الشمال دون أي تصادم بيننا”، مضيفاً “نحن كأعضاء مجلس منبج العسكري مرابطين وليس هناك أي تدخل ليقطعوا جنوب الساجور”.
وأشار إلى أنه “نحن هنا من أجل عدم دخول القوات التركية إلى مدينة منبج وفي حال تقدمو باتجاه الساجور لدينا حق الرد بالدفاع عن أراضينا التي حررناها من داعش”، لافتاً إلى أننا “نأخذ أوامرنا من مجلس منبج العسكري التي لديها تنسيق مع التحالف الدولي”.
وصرح المتحدث باسم قوات التحالف الدولي في العراق وسوريا، الكولونيل شون رايان، أمس الثلاثاء، 19 حزيران 2018، بأن القوات التركية لم تدخل منبج ولن تدخلها.
وأعلن رايان أن الهدف من خارطة الطريق الأمريكية – التركية هو حماية الأمن والاستقرار في منبج، وأن الجنود الأتراك سيظلون خارج منبج، وأن اتفاق الرابع من حزيران يقضي بعدم دخولهم منبج.

-------------------------------

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا عن طريق إرسال كتاباتكم عبر البريد : vdcnsy@gmail.com

ملاحظاتك: اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات

تابعنا : تويتر - تلغرام - فيسبوك