الادارة المدنية في منبج تشكر المستشارين الذين قدموا المساعدة لإدارتها

شكرت الإدارة المدنية الديمقراطية في منبج وريفها خلال بيان لها، “جميع الذين عملوا بصفة مستشارين سياسيين واقتصاديين وأمنيين بروح وطنية سورية عالية لخدمة المدينة وخدمة أبنائها والذين غادروا منبج في 1 آب 2018”.

أصدرت الإدارة المدنية الديمقراطية لمنبج وريفها بياناً كتابياً اليوم، شكرت من خلاله كافة المستشاريين السياسيين، الاقتصاديين والأمنيين الذين عملوا على خدمة منبج وأبنائها بالروح الوطنية، وجاء في نص البيان:

“بعد تحرير مدينة منبج وريفها طلبنا المساعدة الإدارية والفنية من الإدارات الذاتية ذات الخبرة من الشمال السوري وحركة المجتمع الديمقراطي للمساهمة في إعادة تأهيل البنى التحتية في المدينة وقد قامت تلك الإدارات وخاصة حركة المجتمع الديمقراطي مشكورة بواجبها الوطني السوري تجاه شعبنا في منبج وريفها وقدموا ومازالوا يقدمون المساعدات المادية والإنسانية لتأمين الاحتياجات الضرورية للحياة في منبج وريفها في الوقت الذي تقاعست فيه المنظمات الدولية المختصة ومؤسسات الدولة السورية كذلك قام زملائنا في مؤسسات الإدارة الذاتية وكوادر حركة المجتمع الديمقراطي بعمل عظيم في إعادة الحياة إلى المدينة بعد أن سلبها داعش منها وقاموا بالمساهمة في بناء وتفعيل مؤسسات منبج الخدمية والاقتصادية والأمنية خلال سنتين من التعاون والآن بعد أن أنجزوا عملهم الوطني والإنساني بنجاح غادروا مدينة منبج بتاريخ ١ آب 2018.

إن الإدارة المدنية الديمقراطية في منبج وريفها وباسم كافة شعبنا في منبج نشكر كل الزملاء الذين عملوا بصفة مستشارين سياسيين واقتصاديين وأمنيين بروح وطنية سورية عالية لخدمة المدينة وخدمة أبنائها و نتمنى لهم التوفيق”.