2:38 ص - الثلاثاء مارس 19, 2019
مقتل مسلحين في تجدد الاقتتال بين فصائل تدعمها انقرة شمال سوريا  -   ‘سفير داعش في تركيا’ يكشف عن خفايا علاقاته مع مسؤولين كبار في أنقرة  -   تكتل سياسي ضمن ائتلاف المعارضة السورية الخاضع لتركيا يتهمها بارتكاب جرائم حرب في عفرين  -   الذكرى الأولى للاحتلال التركي ل عفرين…الاكراد يتعهدون بمواصلة القتال لتحريرها  -   “العمشات” يواصل حملة الاعتقالات في عفرين  -   مجلس سورية الديمقراطية يربط عملية السلام السورية ب “تحرير عفرين” ويتهم تركيا بارتكاب جرائم حرب  -   تركيا تحظر الاحتفال بعيد “نوروز” في عفرين  -   ثلاث انفجارات في مناطق خاضعة لسيطرة تركيا شمال سوريا  -   تركيا تمحو تاريخ عفرين بالتنقيب عن الآثار وسرقتها  -   في ظل الفلتان الأمني في المناطق الخاضعة للفصائل الموالية لأنقرة .. انتشار ظاهرة الدراجات النارية المفخخة  -   المجلس الوطني الكردي يدعم “المنطقة الآمنة” التركية ويكشف عن قبول تركي لمشاركة قواته في إدارتها مع الجيش الحر  -   وزارة الدفاع التركية تقيم معرض يوثق جرائمها في عفرين: قتل 700 مدني وخطف 5 ألف وتهجير 30 ألف  -   في الذكرة الثامنة “للثورة”: مقتل 717 مدني واعتقال 4680 آخرين وتعرض 580 للتعذيب خلال عام بمناطق خاضعة لتركيا شمال سوريا  -   “العمشات” و”محمد الفاتح” يعتقلون شبان في عفرين بتهمة عدم مشاركتهم تظاهرة ذكرى انطلاق “الثورة”  -   مظاهرات في مدن خاضعة لتركيا بمناسبة الذكرى الثامنة لاندلاع الحرب السورية  -  

تركيا تحظر الاحتفال بعيد “نوروز” في عفرين

660 Viewed ceo 0 respond

أبلغت تركيا المجالس المحلية التي شكلتها في عفرين بحظر أي مظاهر احتفالية بعيد نوروز. وهو أحد الأعياد القومية التي يحتفل بها الكرد كل عام.

ويشكل البلاغ حسما لجدل أثير مؤخرا حول قيام عدد من المجالس بالسماح بالاحتفال يوم 21 آذار لتضطر إلى سحب بياناتها لاحقا.

وبررت بعض المجالس المحلية التي تشكل ذراع تركيا الإداري في عفرين حظر الاحتفالات للحاجة الماسة لإدارة شؤون المواطنين في المدينة.

وعيد نوروز يصادف اليوم الأول للسنة الكردية (21 آذار)، هو العيد القومي لدى الشعب الكردي، وهو في نفس الوقت رأس السنة الكردية الجديدة وبعتبر من الأعياد القديمة التي يحتفل بها الكرد والكثير من الشعوب في المنطقة. ويصادف يوم 21 من آذار التحول الطبيعي في المناخ والدخول في شهر الربيع الذي هو شهر الخصب وتجدد الحياة في ثقافات عدد من الشعوب الأسيوية،
لكنه يحمل أيضا صفة خاصة مرتبطة بقضية التحرر من الظلم، وفق الأسطورة الكردية التي تشير الى أن إشعال النار من قبل كاوا حداد كان رمزاً للانتصار والخلاص من الظلم الذي كان مصدره أحد الحكام الظالمين.

يبدأ الاحتفال به منذ الصباح حتى اليوم الثاني حيث تشعل النار في مساء العشرين من نوروز فوق أعالي الجبال ويخرج الناس إلى المتنزهات في اليوم الثاني.

وفور دخول الفصائل الإسلامية الموالية لأنقرة مدينة عفرين بدعم تركي قامت بتدمير تمثال كاوا حداد وسط مدينة عفرين وهو رمز قومي للكرد والكثير من شعوب المنطقة وترفض الاعتراف بالعيد وتعبره من رموز الكفر والالحاد.

تصحيح الأخطاء - وثق