2:42 ص - الثلاثاء مارس 19, 2019
مقتل مسلحين في تجدد الاقتتال بين فصائل تدعمها انقرة شمال سوريا  -   ‘سفير داعش في تركيا’ يكشف عن خفايا علاقاته مع مسؤولين كبار في أنقرة  -   تكتل سياسي ضمن ائتلاف المعارضة السورية الخاضع لتركيا يتهمها بارتكاب جرائم حرب في عفرين  -   الذكرى الأولى للاحتلال التركي ل عفرين…الاكراد يتعهدون بمواصلة القتال لتحريرها  -   “العمشات” يواصل حملة الاعتقالات في عفرين  -   مجلس سورية الديمقراطية يربط عملية السلام السورية ب “تحرير عفرين” ويتهم تركيا بارتكاب جرائم حرب  -   تركيا تحظر الاحتفال بعيد “نوروز” في عفرين  -   ثلاث انفجارات في مناطق خاضعة لسيطرة تركيا شمال سوريا  -   تركيا تمحو تاريخ عفرين بالتنقيب عن الآثار وسرقتها  -   في ظل الفلتان الأمني في المناطق الخاضعة للفصائل الموالية لأنقرة .. انتشار ظاهرة الدراجات النارية المفخخة  -   المجلس الوطني الكردي يدعم “المنطقة الآمنة” التركية ويكشف عن قبول تركي لمشاركة قواته في إدارتها مع الجيش الحر  -   وزارة الدفاع التركية تقيم معرض يوثق جرائمها في عفرين: قتل 700 مدني وخطف 5 ألف وتهجير 30 ألف  -   في الذكرة الثامنة “للثورة”: مقتل 717 مدني واعتقال 4680 آخرين وتعرض 580 للتعذيب خلال عام بمناطق خاضعة لتركيا شمال سوريا  -   “العمشات” و”محمد الفاتح” يعتقلون شبان في عفرين بتهمة عدم مشاركتهم تظاهرة ذكرى انطلاق “الثورة”  -   مظاهرات في مدن خاضعة لتركيا بمناسبة الذكرى الثامنة لاندلاع الحرب السورية  -  

الفصائل المدعومة من أنقرة تواصل عمليات التعذيب في السجون التي تديرها شمال غرب سوريا

13 Viewed ceo 0 respond

أظهرت صور جديدة تعرض عنصر تابع للفصائل الموالية لتركية واسمه عبد الرحمن الحسن يحمل رتبة ملازم في قوات الشرطة لتعذيب الشديد بعد اعتقاله من قبل المخابرات التركية والتحقيق معه بتهمة التواصل مع وسائل اعلامية. الضباط السوري اعتقل وتم تعذيبه في سجن بمنطقة راجو في عفرين.


وكانت “فرقة الحمزة” قد اتهمت “جيش الشرقية” باحتجاز وتعذيب أحد مقاتليها في مدينة عفرين بتهمة سرقه سيارة. فيما نفى “جيش الشرقية” احتجاز أي مقاتل، بتهمة التشليح والسرقة..
وتكررت الشكاوى ضد عمليات التعذيب التي يتعرض لها المحتجزون في سجون الفصائل حيث قتل محتجزين اثنين في الآونة الأخيرة، أحدهما في سجون “فيلق الشام” والآخر لدى الشرطة العسكرية.


ويواجه الجيش الحر شمال حلب، اتهامات من الناشطين بالقيام بعمليات خطف وقتل وسرقة، منذ سيطرته على كامل المنطقة، إضافة إلى الانتهاكات التي يرتكبها عناصر الفصائل العسكرية بحق الأهالي والكوادر الطبية والمنظمات الإنسانية، و الناشطين، بتهم مختلفة.
وفي إحصاء شامل لمركز توثيق الانتهاكات VDC-NSY قتلت الفصائل السورية المدعومة من أنقرة منذ سيطرتها على منطقة عفرين ( 717 ) مدني (مواطن، مستوطن)، وقتل منهم تحت التعذيب 18 شخص. واعتقلت (4680) منها (580) حالة تعرضت للتعذيب، كما وأن عدد حالات الاختطاف والمطالبة بفدية بلغت 326 حالة.

تصحيح الأخطاء - وثق