2:39 ص - الثلاثاء مارس 19, 2019
مقتل مسلحين في تجدد الاقتتال بين فصائل تدعمها انقرة شمال سوريا  -   ‘سفير داعش في تركيا’ يكشف عن خفايا علاقاته مع مسؤولين كبار في أنقرة  -   تكتل سياسي ضمن ائتلاف المعارضة السورية الخاضع لتركيا يتهمها بارتكاب جرائم حرب في عفرين  -   الذكرى الأولى للاحتلال التركي ل عفرين…الاكراد يتعهدون بمواصلة القتال لتحريرها  -   “العمشات” يواصل حملة الاعتقالات في عفرين  -   مجلس سورية الديمقراطية يربط عملية السلام السورية ب “تحرير عفرين” ويتهم تركيا بارتكاب جرائم حرب  -   تركيا تحظر الاحتفال بعيد “نوروز” في عفرين  -   ثلاث انفجارات في مناطق خاضعة لسيطرة تركيا شمال سوريا  -   تركيا تمحو تاريخ عفرين بالتنقيب عن الآثار وسرقتها  -   في ظل الفلتان الأمني في المناطق الخاضعة للفصائل الموالية لأنقرة .. انتشار ظاهرة الدراجات النارية المفخخة  -   المجلس الوطني الكردي يدعم “المنطقة الآمنة” التركية ويكشف عن قبول تركي لمشاركة قواته في إدارتها مع الجيش الحر  -   وزارة الدفاع التركية تقيم معرض يوثق جرائمها في عفرين: قتل 700 مدني وخطف 5 ألف وتهجير 30 ألف  -   في الذكرة الثامنة “للثورة”: مقتل 717 مدني واعتقال 4680 آخرين وتعرض 580 للتعذيب خلال عام بمناطق خاضعة لتركيا شمال سوريا  -   “العمشات” و”محمد الفاتح” يعتقلون شبان في عفرين بتهمة عدم مشاركتهم تظاهرة ذكرى انطلاق “الثورة”  -   مظاهرات في مدن خاضعة لتركيا بمناسبة الذكرى الثامنة لاندلاع الحرب السورية  -  

تصاعد وتيرة المظاهرات ضد المجالس المحلية المشكلة من قبل تركيا شمال سوريا

80 Viewed ceo 0 respond

يوم بعد آخر تزداد وتيرة التظاهرات الاحتجاجية في المناطق السورية الواقعة تحت سيطرة الاحتلال التركي شمال البلاد ، وتأخذ هذه المظاهرات أشكالاً متعددة فمنها ما تكون ضد المجالس المحلية التى شكلتها السلطات التركية المحتلة ، ومنها ما تكون ضد الفصائل السورية الاسلامية المسلحة المدعومة من انقرة والتي لا تنفك تتصارع فيما بينها على توسيع مناطق نفوذها والإستيلاء على ممتلكات أهالي عفرين الذين شردتهم تلك الفصائل .
آخر هذه المظاهرات كانت في مدينة الباب في ريف حلب صباح اليوم ، حيث خرج العشرات من أهالي المدينة ضد المجلس المحلي الذي شكلته تركية هناك ، المظاهرات هذه نددت بعمليات الفساد داخل هذا المجلس وطالبت بتحسين الخدمات المعيشية المقدمة لاهالي المدينة التي تعاني اوضاع مزرية من الناحية الخدميةإضافة الى الفلتان الأمني وتكرار سقوط الضحايا نتيجة انفجار السيارات المفخخة وإطلاق النار المتبادل بين فصائل المعارضة السورية الاسلامية المسلحة الموالية لتركية .
المظاهرات هذه لم تكن الاولى حيث شهدت اغلب المدن والبلدات في الشمال السوري المحتل من قبل تركيا مظاهرات مماثلة طالبت بإسقاط المجالس المحلية التي شكلتها تركيا من المعارضة السورية الموالية لها ، ففي ناحية كفرة بريف مدينة اعزاز شمال حلب خرجت مظاهرة احتجاجية مماثلة خلال الفترة الماضية ، كذلك قام أهالي مدينة اعزاز بوقفة احتجاجية ، الامر ذاته تكرر في مدينة صوران حيث نظم الأهالي اعتصاماً طالبوا فيه بإسقاط المجلس المحلي .
ولم تقتصر المظاهرات على المدن والنواحي بل شملت مخيمات ايضاً، حيث خرج نازحو مخيم مخيم ( حلب لبيه )قرب قرية قرية كفر لوسين على الحدود التركية – السورية بمحافظة أدلب شمال سوريا في مظاهرة احتجاجية ضد هيئة الإغاثة الإنسانية التركية ( IHH) . وضمت التظاهرة العديد من النساء والأطفال حيث تجمعوا وسط ساحةداخل المخيم وأشعلوا الإطارات البلاستيكية احتجاجاً على انعدام المساعدات الإنسانية وطالبوا بحقوقهم ومساواتهم بالنازحين القاطنين في بقية المخيمات المجاورة .واتهم المتظاهرون

مسؤول المخيمات في ( IHH) بالفساد وحرمانهم من المساعدات .
كل هذه المظاهرات وغيرها ان دلت على شيء فإنما تدل على فشل المعارضة السورية الموالية لأنقرة في إدارة المناطق الخاضعة تحت سيطرتها بالمشاركة مع جيش الاحتلال التركي ، وهذا الفشل تجلى في شتى النواحي الخدمية والأمنية وغيرها.

محمد حسن: صحفي مقيم في مدينة كوباني، شمال سورية.

تصحيح الأخطاء - وثق