6:44 م - الأربعاء فبراير 20, 2019
EN
العشائر السورية في الحسكة ترفض المناطق الامنة التركية  -   أردوغان يبتز الغرب باللاجئين السوريين او قبول المنطقة الآمنة شمال سوريا  -   الولايات المتحدة تحذر تركيا….ستدفعون ثمن الهجوم على الأكراد  -   محلل يستبعد انسحاب القوات الأميركية من سوريا  -   في حدثين منفصلين: اعتقال عنصر من تنظيم “الدولة” و”عصابة” للسطو المسلح في مبنج  -   مقتل جندي تركي وإصابة آخرين في عفرين  -   لاجئي عفرين يدفنون موتاهم في “توابيت حاهزة” بانتظار عودتهم معا إلى مدينتهم  -   المجالس المحلية في المناطق الخاضعة لتركية يتهمون “أردوغان” بمشاركة “الأسد” في قتل “الشعب السوري”  -   100 قتيل وجريح بانفجار سيارتين مفخختين في مدينة إدلب  -   “الجندرمة” التركية تقتل لاجئة على الحدود مع سورية…ارتفاع العدد إلى 420 قتيلا  -   “الوطني الكردي” يبلغ “السفير الأمريكي” رفضهم “مناطق آمنة” تديرها تركيا… ويتهمونها بالتخطيط للتغير الديمغرافي بذريعة اللاجئين  -   ارتفاع عدد المعتقلين إلى 20 مدني خلال يومين في عفرين  -   قائمة الجماعات المسلحة في الحرب الأهلية السورية  -   ثلاث انفجارات في المناطق الخاضعة لتركيا شمال سوريا  -   قوات سورية الديقراطية تدعو تركيا للحوار حول مناطق تحتلها شمال سوريا  -  

وفاة شخص مسن استهدف قبل يومين برصاص عنصر من “مسلحي المعارضة” في عفرين

71 Viewed ceo 0 respond

المواطن العجوز “علي قلندر”

فارق المواطن “على قلندر” \ 80 عام الحياة بعد أصابته أمس الأول بطلقات نارية أصيب بها أثناء قيامه برعي الأغنام في حقله. حيث لم يتمكن الأطباء من انقاذ حياته.

وفي تفاصيل الحادثة: أنّ عنصر من “الشرطة المدنية” اسمه “إسماعيل حج بكر” وهو أيضا عنصر في “الجبهة الشامية” كان برفقة “عنصر آخر لم يعرف اسمه” في بلدة معبطلي أطلق النار على “علي قلندر”. وذلك بسبب رفض “علي” الابتزاز ودفع أتاوات، حيث حاول “عنصر الشرطة” استغلال وظيفته للاستيلاء على ممتلكات الرجل المسن، ونهبها..

من جهة اخرى نشب اشتباك مسلح بين عناصر من “فيلق الشام” و”الجبهة الشامية”، في شارع طريق راجو قرب محلات” ريفولي” للخياطة، وأسفر سقوط جريحين على الأقل بين الطرفين…

تصحيح الأخطاء - وثق