6:39 م - الأربعاء فبراير 20, 2019
EN
العشائر السورية في الحسكة ترفض المناطق الامنة التركية  -   أردوغان يبتز الغرب باللاجئين السوريين او قبول المنطقة الآمنة شمال سوريا  -   الولايات المتحدة تحذر تركيا….ستدفعون ثمن الهجوم على الأكراد  -   محلل يستبعد انسحاب القوات الأميركية من سوريا  -   في حدثين منفصلين: اعتقال عنصر من تنظيم “الدولة” و”عصابة” للسطو المسلح في مبنج  -   مقتل جندي تركي وإصابة آخرين في عفرين  -   لاجئي عفرين يدفنون موتاهم في “توابيت حاهزة” بانتظار عودتهم معا إلى مدينتهم  -   المجالس المحلية في المناطق الخاضعة لتركية يتهمون “أردوغان” بمشاركة “الأسد” في قتل “الشعب السوري”  -   100 قتيل وجريح بانفجار سيارتين مفخختين في مدينة إدلب  -   “الجندرمة” التركية تقتل لاجئة على الحدود مع سورية…ارتفاع العدد إلى 420 قتيلا  -   “الوطني الكردي” يبلغ “السفير الأمريكي” رفضهم “مناطق آمنة” تديرها تركيا… ويتهمونها بالتخطيط للتغير الديمغرافي بذريعة اللاجئين  -   ارتفاع عدد المعتقلين إلى 20 مدني خلال يومين في عفرين  -   قائمة الجماعات المسلحة في الحرب الأهلية السورية  -   ثلاث انفجارات في المناطق الخاضعة لتركيا شمال سوريا  -   قوات سورية الديقراطية تدعو تركيا للحوار حول مناطق تحتلها شمال سوريا  -  

شهران من الاعتقال التعسفي و 700 ليرة ضريبة لكل من عمل بمؤسسات الإدارة الذاتية في عفرين

107 Viewed ceo 0 respond

تبحث القوات التركية، والمجالس المحلية المرتبطة بها ومختلف الفصائل والقوات العسكرية والأمنية عن المزيد من الحجج للتضيق أكثر على من تبقى من سكان عفرين الأصليين في قراهم وبلداتهم… آخر التهم التي تلاحق الأهالي هذه المرة، هي وجوب مراجعة “المقرات الأمنية” للحصول على ورقة “لا حكم عليه” مختومة وممهورة من قبل المجلس، وعليها أختام باللغة التركية تكشف أنّ ملف كل شخص تمت دراسته في تركيا من قبل فروعها الأمنية..

كل من عمل في مؤسسات الإدارة الذاتية، بأي عمل كان، حتى وإن كان “العمل مدنيا” ممرضا في مشفى، أو طبيب أو عامل نظافة يتم الزج به في السجن مدة 40 – 60 يوما كحكم عرفي، ليصار بعدها لدراسة ملفه إما بالإفراج عنه، أو تمديد العقوبة… في المعتقل لا يسمح بالزيارة، وعائلته من يجب أن تراجع الأقسام الأمنية لدفع تكاليف مأكله ومشربه ولباسه والتنظيف أيضا.. القليل من المفرج عنهم، تم تغريمهم كذلك بمبالغ تصل من 350 الى 700 ليرة تركية..

تصحيح الأخطاء - وثق