6:00 م - السبت فبراير 23, 2019
EN
كما عاد أردوغان من موسكو..أكار يعود من واشنطن صفر اليدين!  -   تصاعد وتيرة الانتهاكات في النصف الثاني من شهر فبراير في منطقة عفرين  -   إعادة الإعمار في المناطق الكردية شمال سوريا… التقديرات والسيناريوهات  -   تركيا تطلق اذاعة باسم “المنطقة الآمنة” شمال سوريا  -   تركيا تشكل “غرفة صناعة وتجارة” في عفرين لتسهيل عبور البضائع والتجار من وإلى سوريا  -   الرئاسة السورية: بوتين تعهد للأسد بتحرير إدلب… ولن نسمح لأردوغان بايصال “إخوانه” للسلطة أو “إقامة منطقة آمنة”  -   35 قتيلا و50 جريحا في 6 تفجيرات شمال سوريا  -   بعد قرار الابقاء على 200 جندي…أمريكا تستأنف الدوريات في منبج على خطوط التماس مع القوات التركية  -   البيت الأبيض: أمريكا ستترك مجموعة لحفظ السلام مؤلفة من 200 جندي بسوريا بعد انسحابها  -   أحزاب كردية سورية تناقش مستقبل شمال وشرق سوريا…  -   مكتب “الشؤون الإنسانية” يؤكد أن نقل مقرهم إلى بلدة عين عيسى لا علاقة له ب “المنطقة الآمنة”  -   قتلى وجرحى بانفجار مستودع ذخيرة في كوباني  -   30 قتيلا وجريحا في سلسلة انفجارات في مناطق سيطرة المعارضة المدعومة من تركيا بسوريا  -   شمال سورية يأتي بـ «دويلة» أو بحلّ سياسي؟  -   أول تعليق من مسؤول كردي على قضية المعتقلين الكرد عند داعش  -  

ضبط سيارة إسعاف بداخلها مخدرات قادمة من مناطق درع الفرات

210 Viewed ceo 0 respond

ضبطت السلطات التركية الأربعاء، 20 كيلو غرام من مادة الحشيش المخدرة مخبأة داخل سيارة إسعاف تركية تنقل جرحى ومرضى من مدينة الباب شرق حلب شمال سوريا، في أثناء دخولها من ريف حلب إلى تركيا عبر معبر الراعي.

وبحسب ما قال موقع “CNNTURK” اليوم، الأربعاء 14 من تشرين الثاني، فإنّ الشرطة التركية ضبطت سيارة إسعاف في ولاية كلّس، وبداخلها 20 كيلوغراماً من الحشيش.

وأضاف الموقع أنّ السيارة قادمة من معبر “çobanbey” التركي المقابل لمعبر الراعي على الطرف السوري.

من جهتها قالت صحيفة “حرييت” التركية، إنّ سيارة إسعاف تابعة لأحد مستشفيات غازي عينتاب أعادت مريضاً إلى سوريا بعد تلقيه العلاج.

وأضافت أنّه خلال عودة السيارة من الأراضي السورية، أوقف الأمن التركي السيارة بعد الاشتباه بها، وتم العثور على كميات حشيش مخبأة تحت نقالة الإسعاف.

واعتقلت السلطات التركية ثلاثة أشخاص في السيارة، وحولتهم إلى مديرية الأمن للاستجواب.

وأضاف المصدر أنّه من المفترض أن يتم نقل الجرحى إلى سيارة إسعاف سورية في معبر الراعي، لكن عدم وجودها أدى إلى دخول السيارة التركية إلى الأراضي السورية.

وأشار المصدر إلى احتمالية منع قدوم السيارة السورية إلى المعبر، من أجل إجبار سيارة الإسعاف التركية الدخول للأراضي السورية لوضع كمية الحشيش.

ولفت إلى أنّ السيارة دخلت عبر المعبر بعد تفتيشها من قبل الجمارك على الطرف السوري، لكن الجانب التركي ضبط السيارة بعد تفتيشها بواسطة “كلب بوليسي” وتم ضبط من 20 إلى 30 كيلوغرامًا من الحشيش.

تصحيح الأخطاء - وثق