6:41 م - الأربعاء فبراير 20, 2019
EN
العشائر السورية في الحسكة ترفض المناطق الامنة التركية  -   أردوغان يبتز الغرب باللاجئين السوريين او قبول المنطقة الآمنة شمال سوريا  -   الولايات المتحدة تحذر تركيا….ستدفعون ثمن الهجوم على الأكراد  -   محلل يستبعد انسحاب القوات الأميركية من سوريا  -   في حدثين منفصلين: اعتقال عنصر من تنظيم “الدولة” و”عصابة” للسطو المسلح في مبنج  -   مقتل جندي تركي وإصابة آخرين في عفرين  -   لاجئي عفرين يدفنون موتاهم في “توابيت حاهزة” بانتظار عودتهم معا إلى مدينتهم  -   المجالس المحلية في المناطق الخاضعة لتركية يتهمون “أردوغان” بمشاركة “الأسد” في قتل “الشعب السوري”  -   100 قتيل وجريح بانفجار سيارتين مفخختين في مدينة إدلب  -   “الجندرمة” التركية تقتل لاجئة على الحدود مع سورية…ارتفاع العدد إلى 420 قتيلا  -   “الوطني الكردي” يبلغ “السفير الأمريكي” رفضهم “مناطق آمنة” تديرها تركيا… ويتهمونها بالتخطيط للتغير الديمغرافي بذريعة اللاجئين  -   ارتفاع عدد المعتقلين إلى 20 مدني خلال يومين في عفرين  -   قائمة الجماعات المسلحة في الحرب الأهلية السورية  -   ثلاث انفجارات في المناطق الخاضعة لتركيا شمال سوريا  -   قوات سورية الديقراطية تدعو تركيا للحوار حول مناطق تحتلها شمال سوريا  -  

نهب وتخريب مزار ديني للعلويين في مدينة عفرين بريف حلب

140 Viewed ceo 0 respond
قام مسلحون من كتيبة أحرار الشرقية التابعة لتركيا بنهب وتخريب “مزار آف غيري” الواقع في ناحية موباتا بمنطقة عفرين، من خلال نبش الضريح والموقع باحثين عن الذهب والآثار، وبغرض تدميره على خلفية انتقام طائفي.

“مزار آف غيري” يعود تاريخه لأكثر من 160 عاماً وكان مقصداً دينياً للعلوين في عفرين.

وتعرضت غالب المزارات المقدسة في المنطقة إلى تخريب وتدمير ونهب أبرزها “ياغمور داده، أصلان داده، علي داده، مريم داده”وهي بالعشرات حيث تشير كلمة داده إلى كبير الطائفة في تلك المنطقة الجغرافية المعينة بالإضافة لثلاثة مزارات هي الأكثر شهرة في عفرين  وهي “مزار سلطان بربعوش، مزار شيخ حمو، مزار شيخ معم”

يعيش بضعة آلاف من العلويين في عفرين فيما يتوزع القسم الأكبر منهم في مركز ناحية موباتا وتشير غالبية الأبحاث التاريخية إلى أنّهم قدموا إلى المنطقة إبان المجازر العثمانية والإبادة التي استهدفتهم.

 

تصحيح الأخطاء - وثق