6:43 م - الأربعاء فبراير 20, 2019
EN
العشائر السورية في الحسكة ترفض المناطق الامنة التركية  -   أردوغان يبتز الغرب باللاجئين السوريين او قبول المنطقة الآمنة شمال سوريا  -   الولايات المتحدة تحذر تركيا….ستدفعون ثمن الهجوم على الأكراد  -   محلل يستبعد انسحاب القوات الأميركية من سوريا  -   في حدثين منفصلين: اعتقال عنصر من تنظيم “الدولة” و”عصابة” للسطو المسلح في مبنج  -   مقتل جندي تركي وإصابة آخرين في عفرين  -   لاجئي عفرين يدفنون موتاهم في “توابيت حاهزة” بانتظار عودتهم معا إلى مدينتهم  -   المجالس المحلية في المناطق الخاضعة لتركية يتهمون “أردوغان” بمشاركة “الأسد” في قتل “الشعب السوري”  -   100 قتيل وجريح بانفجار سيارتين مفخختين في مدينة إدلب  -   “الجندرمة” التركية تقتل لاجئة على الحدود مع سورية…ارتفاع العدد إلى 420 قتيلا  -   “الوطني الكردي” يبلغ “السفير الأمريكي” رفضهم “مناطق آمنة” تديرها تركيا… ويتهمونها بالتخطيط للتغير الديمغرافي بذريعة اللاجئين  -   ارتفاع عدد المعتقلين إلى 20 مدني خلال يومين في عفرين  -   قائمة الجماعات المسلحة في الحرب الأهلية السورية  -   ثلاث انفجارات في المناطق الخاضعة لتركيا شمال سوريا  -   قوات سورية الديقراطية تدعو تركيا للحوار حول مناطق تحتلها شمال سوريا  -  

مكاتب تركية في اعزاز للاستثمار والتجارة وتملك الأراضي وعقارات السوريين في الخارج

109 Viewed ceo 0 respond

افتتح رجال أعمال وصناعيين تابعين لحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا جمعية “موصياد” التركية، إضافة لمكتب يمثل الجمعية في مدينة “إعزاز” بريف حلب الشمالي. وذلك بعد الحصول على موافقة من والي عينتاب الحاكم الفعلي للمدينة التي ربطت إدارته بولايته.
وقال “إبراهيم أويار” رئيس الفرع الخارجية لجمعية “موصياد” في تصريح لواقع سوريل: “إنّ الجمعية شرعت بافتتاح فرعها الجديد للمساهمة في تطبيع وتنمية المنطقة، وبهدف استمرار تأمين دعم الحياة التجارية فيها”.
وأضاف، “سوف يساهم المكتب في تنشيط وتطوير حركة التجارة في منطقة درع الفرات، وخصوصاً بين أعزاز وجرابلس وعفرين ومارع”.
وأكد أنّ الجمعية تعتزم إنشاء منطقة حرة كخطوة ثانية، لتوفير المزيد من الاستقرار في المنطقة، مشيراً إلى أنّه لا يمكن أن يكون هناك تطبيع دون وجود حركة تجارية، وتهدف إلى إقامة منصة تجارية للمساهمة في تنشيط التجارة والاقتصاد في المنطقة بمشاركة أكثر من 8 آلاف رجل أعمال من تركيا.
يذكر بأنّ الجمعية تضم آلاف رجال الأعمال الأتراك، وأكثر من 35 ألف شركة و1.5 مليون عامل، ولديها 212 مكتبا تمثيلياً في جميع أنحاء تركيا، و149 نقطة تواصل في 56 دولة حول العالم.

تصحيح الأخطاء - وثق